آخر الأخبار
أخبار ساخنة

حملات تمنع "رعي الأرگان" باشتوكة..- تارودانت بريس

هيئة التحرير

 حملات تمنع "رعي الأرگان" باشتوكة


 حملات تمنع "رعي الأرگان" باشتوكة

أطلقت السلطات المحلية بإقليم اشتوكة آيت باها حملات تواصلية ميدانية بالمناطق التي تشهد استقرار عدد من الرعاة الرحل، وذلك بهدف حثهم على احترام الأعراف المحلية التي تمنع على الساكنة خلال هذه الفترة من كل سنة الرعي في مجال الأركان، إلى حين جمع ثماره، مع نقل المواشي إلى الأماكن المسموح فيها بالرعي.

وذكرت السلطات المحلية بالمناطق الجبلية لإقليم اشتوكة آيت باها الرعاة الرحل بالأعراف المحلية التي أصدرت بشأنها الجماعات الترابية إعلانات بمنع الرعي في مجال وغابات الأركان، تفاديا لإلحاق الأضرار بالمحاصيل من جهة، وبثمار وأشجار الأركان المحمية عرفا وقانونا من جهة أخرى؛ وذلك تحت طائلة العقوبات التي تفرضها الأعراف والقوانين المعمول بها.

ويعد إقليم اشتوكة آيت باها ضمن مناطق سوس التي تشهد نزوحا كبيرا للرعاة الرحل الوافدين عليها من الأقاليم الجنوبية والشرقية للمملكة، بحثا عن الكلأ والمراعي، خصوصا أثناء فترات الجفاف وموجات البرد؛ ما يؤدي إلى نشوب نزاعات ومناوشات بين الرعاة والساكنة المحلية، بسبب ما تلحقه قطعان المواشي من أضرار بالمحاصيل والغطاء النباتي ومصادر المياه.

وتأتي مبادرة السلطات المحلية، التي يشرف عليها عامل إقليم اشتوكة آيت باها، في إطار اللجنة الإقليمية للمراعي، التي تم إحداثها بمبادرة من وزارة الداخلية ووزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، من أجل تدبير الترحال الرعوي والمجالات المرتبطة به، على المستويين الإقليمي والمحلي، ومعالجة الإشكالات المرتبطة به.

وميدانيا أيضا، تعمل السلطات الإقليمية والمحلية على عقد لقاءات مكثفة بين الساكنة والرحل، والبحث عن حلول توافقية ودية تضمن للساكنة سلامة أملاكها وتوفر للرحل أماكن للرعي بعيدا عن الممتلكات الخاصة، وعن المناطق السكنية وعن مجال الأركان. كما تستجيب السلطات المحلية بسرعة وجدية لشكاوى الساكنة، وتنتقل إلى مناطق “الصراع” لإبعاد القطعان عن المستغلات الزراعية وعن ممتلكات الساكنة ومصادر المياه.
Taroudant press -جريدة تارودانت بـريس الإلكترونية 
google-playkhamsatmostaqltradent