أخر الاخبار

دعم مالي أمريكي لإعادة إعمار المناطق المتضررة من زلزال الحوز

دعم مالي أمريكي لإعادة إعمار المناطق المتضررة من زلزال الحوز

 دعم مالي أمريكي لإعادة إعمار المناطق المتضررة من زلزال الحوز

تعهدت الولايات المتحدة، من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، بتقديم 12.6 مليون دولار لدعم جهود المغرب الواسعة للتعافي من آثار زلزال الحوز المدمر الذي ضرب المملكة في  8 شتنبر 2023، مخلف 2960 ضحية و60 ألف منزل مدمر.

وكانت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية قد ساهمت في البداية بحوالي مليون دولار أمريكي لجهود الإغاثة المبكرة كما أنها عملت بشكل وثيق مع الهلال الأحمر المغربي لتقديم المساعدة العاجلة إلى ساكنة المناطق المتضررة.

وفي نفس السياق، عبر بونيت تالوار، السفير الأمريكي لدى الرباط، عن "التزام الأمة الأمريكية الثابت بدعم استجابة المغرب لزلزال الحوز، مؤكدا على التعاون بين البلدين في إعادة بناء سبل العيش."

وقال السفير الأمريكي: “إن الولايات المتحدة فخورة بالوقوف في شراكة مع أقدم صديق لنا خلال هذه العملية، ودعم الخدمات الاجتماعية والاقتصادية الحيوية التي تتماشى مع خطة إعادة الإعمار في المملكة وتساعد الناس والمجتمعات على التعافي”.

وأظهرت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في المغرب تعاونها منذ الثامن من شتنبر الماضي، مع مختلف الشركاء الحكوميين والمجتمع المدني والقطاع الخاص لتحديد وتنفيذ التدخلات الحاسمة التي تتماشى مع خطة إعادة الإعمار في المغرب. 

وقدمت الوكالة بعض المبادرات الرئيسية في أعقاب الزلزال بشراكة مع منظمة اليونيسف بالمغرب. سيتم تنزيلها بشكل أولي عبر برنامج مدته 30 شهرًا يعمل مع السلطات المركزية والإقليمية والمحلية بالإضافة إلى المجتمعات لتحديد وتقديم الخدمات الضرورية للأسر المتضررة من الزلزال، كما ييتضمن البرنامج أيضًا توزيع مساعدات نقدية من الحكومة المغربية.

وفي شطرها الثاني تغطي المبادرة الدعم النقدي المباشر لـ 180 جمعية وتعاونية تضررت سبل عيشها بسبب الزلزال، بشراكة مع المنظمة الدولية غير الحكومية "GiveDirectly" وبالتعاون مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

بالإضافة إلى ذلك، أطلقت المنظمة الأمريكية مشروع تمويل لثماني منظمات محلية على الأقل في جهة مراكش آسفي، حيث تم تنفيذ المشروع بشراكة مع شركة "Deloitte" الاستشارية لتقديم الدعم الميداني للتعافي.

كما أطلقت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية أيضًا برنامجًا لدعم التعافي الاجتماعي والاقتصادي، يسمى مبادرات مقاطعة أزيلال، والذي يغطي المأوى والزراعة وأنشطة البنية التحتية الأخرى في مقاطعة أزيلال، بشراكة مع منظمة "FHI360" غير الربحية.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-