أخر الاخبار

نتائج مباراة المحاماة تواصل إثارة المزيد من الجدل بعد ورود اسم مدير مركزي كبير بوزارة العدل ضمن لائحة الناجحين

نتائج مباراة المحاماة تواصل إثارة المزيد من الجدل بعد ورود اسم مدير مركزي كبير بوزارة العدل ضمن لائحة الناجحين

 نتائج مباراة المحاماة تواصل إثارة المزيد من الجدل بعد ورود اسم مدير مركزي كبير بوزارة العدل ضمن لائحة الناجحين

يبدو أن وزير العدل بات مطالبا بتحمل مسؤولياته، وإعطاء تعليمات من أجل فتح تحقيق معمق وغير صوري، في الظروف التي رافقت إجراء مباراة الأهلية لممارسة المحاماة، وما ترتب عنها من نتائج وصفها البعض بالفضائحية.

فبغض النظر عن ضم لائحة الناجحين لعدد كبير من الأشخاص الذين يحملون نفس الاسم العائلي، أو أولئك الذين تربطهم علاقة قرابة مع مسؤولين معروفين في سلك القضاء، وعلى رأسهم نجل وزير العدل نفسه، إلا أن أكثر ما طرح علامات الاستفهام هو ورود اسم مدير مركزي بوزارة العدل أيضا، علما أن هذا الأخير كان من بين المشرفين على تنظيم المباراة التي شارك فيها ونجح فيها، الأمر الذي اعتبره البعض غير قانوني لكون المعني بالأمر في يوجد حالة تنافي، ويتعلق الأمر هنا بمولاي سعيد الشرفي، مدير التجهيز وتدبير الممتلكات بوزارة العدل، والذي لم يخرج لحدود الساعة بأي توضيح.

وكان عبد اللطيف وهبي قد أثار غضب الكثيرين بسبب تصريحات أدلى بها حول "الفضيحة"، تطرق من خلالها للجدل الذي رافق وجود أسماء عائلية متشابهة ضمن لائحة الناجحين في مباراة ولوج مهنة المحاماة، حيث أكد في معرض جوابه، على أنه لا يحق له الاعتراض على نتائج الإمتحان.

وتابع وزير العدل حديثه موضحا أن مسؤوليته تنحصر في ضمان حق الناجحين وحمايتهم، قبل أن ينفي أن يكون أحد الراسبين قد تحصل على المعدل، حيث قال: "لست ملزما في الوزارة بمطاردة الأشباح.. شكون ولد هذا، باه محامي أو وزير خصو يسقط، لكي ينجح شخص آخر، بغيتي تعرف نقطة ديالك أجي الوزارة والآلة غادي تصحح معاك، عنداك غير تفاجأك".

 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-