أخر الاخبار

المنظمات الإرهابية التي تم تفكيكها في الناظور ومليلية بالتعاون مع إسبانيا

المنظمات الإرهابية التي تم تفكيكها في الناظور ومليلية بالتعاون مع إسبانيا

 المنظمات الإرهابية التي تم تفكيكها في الناظور ومليلية بالتعاون مع إسبانيا

تمكنت المديرية المركزية للبحوث القضائية التابعة للمديرية العامة للرقابة الإقليمية من تفكيك الخلايا الإرهابية العاملة في الناظور ومليلية صباح اليوم الثلاثاء في عملية أمنية مشتركة ومتزامنة مع لجنة المخابرات العامة للشرطة الوطنية الإسبانية. وهي مرتبطة بما يسمى تنظيم "الدولة الإسلامية".


وقُبض على شخصين في مدينة الناظور في تدخل أمني نفذته القوات الخاصة التابعة لمديرية مراقبة الأراضي ، فيما اعتقلت السلطات الإسبانية تسعة عناصر آخرين ، بحسب بيان لدائرة التحقيقات القضائية المركزية. نفس الخلية الإرهابية في مليلية.


وأضاف البيان أن عملية التفتيش أسفرت عن ضبط أجهزة وأجهزة معلوماتية مثل الهواتف المحمولة وبطاقات الاتصال وأجهزة الكمبيوتر والدعامات الرقمية ، وهي أجهزة تخضع للخبرة الرقمية المطلوبة.


وأكد أن تنفيذ هذه العملية الأمنية المشتركة يأتي في إطار التعاون المتميز بين المصالح الأمنية المغربية ونظيراتها الإسبانية ، ونسعى جاهدين لتحييد المخاطر والتهديدات.


وبحسب المصادر نفسها ، تشير المعلومات الأولية للتحقيق إلى أن أعضاء هذه المنظمة الإرهابية معروفون بنشر أيديولوجيات متطرفة والترويج لها من خلال بث الخطب والمحتوى الرقمي من خلال أنظمة المعلومات أو من خلال الاتصال المباشر. يجذب الأشخاص الذين يرغبون في الانضمام إلى المنظمات الإرهابية.


وأشار إلى أن المشتبه به نشر على نطاق واسع رسائل متطرفة ذات طبيعة لتحريضه على الانضمام إلى منظمة إرهابية.


كشفت التحقيقات والتحقيقات أن الرئيس المزعوم لهذا التنظيم الإرهابي مرتبط بخلية تم تفكيكها خارج مدريد وفي مدينة الناظور في ديسمبر 2019. حدثت هذه الخلية في عملية مشتركة نفذتها مصالح الجنرالات في ذلك الوقت. المرصد الإقليمي ونسخته الإسبانية.


واعتُقل عضوان من الجماعة الإرهابية ، تتراوح أعمارهم بين 34 و 39 عاما ، في مدينة الناظور ، على خلفية تحقيق قضائي أشرف عليه مكتب المدعي العام المكلف بقضية الإرهاب والتطرف ، بحسب التقرير. .. وضعت تحت المراقبة النظرية. السلطات الإسبانية المختصة مسؤولة عن إجراء التحقيقات والتحقيقات مع الأعضاء المتبقين في هذه المنظمة الإرهابية التي بدأت إجراءات القبض عليهم.


ويشير ديوان القضاء المركزي والبحوث إلى أن هذه العملية الأمنية المشتركة تدل على أهمية التعاون الثنائي بين الأجهزة الأمنية المغربية والإسبانية ، وأهمية تحييد مفترقات الطرق والصلات بين الجماعات الإرهابية المهددة ، وأكد أنها تجسد الحاجة إلى التنسيق الأمني. . أمن كلا البلدين.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-