أخر الاخبار

الحكم على المتورطين في فضيحة قنينات الأوكسجين بالمستشفى

الحكم على المتورطين في فضيحة قنينات الأوكسجين بالمستشفى

 الحكم على المتورطين في فضيحة قنينات الأوكسجين بالمستشفى

أنهت الهيئة القضائية بغرفة الجنايات الابتدائية أموال، بمحكمة الاستئناف بالرباط، الأسبوع الماضي، محاكمة المتهمين في ملف التلاعب في قنينات الأكسجين بالمستشفى العسكري بالرباط، وتسليمها إلى إحدى الصيدليات بالرباط، من أجل إعادة بيعها وتسويقها بمبالغ مالية مضاعفة لثمنها الأصلي والمدعم بالمستشفيات العمومية.

وقالت الأخبار التي أوردت التفاصيل، أن الهيئة أدانت المتهم الرئيسي في الملف وهو عسكري موقوف توبع في حالة اعتقال بسنتين حبسا نافذا وغرامة مالية بلغت 5000 درهم، فيما أدانت شريكه في الجريمة وهو مستخدم بإحدى  بالرباط، والذي توبع هو الآخر في حالة اعتقال بسنة حبسا نافذا وغرامة مالية بلغت 5000 درهم. أما المتهم الثالث وهو زميل للمستخدم بالصيدلية نفسها، توبع في حالة سراح وأدين بسنة موقوفة التنفيذ وغرامة مالية ناهزت 1000 درهم.

وكانت الفرقة الوطنية للأبحاث القضائية التابعة للقيادة العليا للدرك الملكي بالرباط أحالت، منتصف شهر فبراير من السنة الماضية، عسكريا ومستخدمين بإحدى الصيدليات  على النيابة العامة المختصة بمحكمة الاستئناف بالرباط، على خلفية تورطهم في التلاعب في معدات طبية مملوكة لمستشفى عسكري بالعاصمة.

وحسب معطيات الملف، فإن العسكري الذي تقرر إيقافه فور تفجر الفضيحة، اتهم بسرقة المعدات الطبية وهي عبارة عن «قنينات أكسجين» وتسليمها إلى مستخدم بإحدى الصيدليات من أجل إعادة تسويقها بثمن مضاعف عن ثمنها الأصلي الذي يناهز 10000 درهم.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-