أخر الاخبار

آخر تطورات فضيحة حارس أمن خاص وممرض متقاعد بعد إجرائهم عملية لمريض أصيب على إثرها بالعمى

آخر تطورات فضيحة حارس أمن خاص وممرض متقاعد بعد إجرائهم عملية لمريض أصيب على إثرها بالعمى

 آخر تطورات فضيحة حارس أمن خاص وممرض متقاعد بعد إجرائهم عملية لمريض أصيب على إثرها بالعمى

في آخر تطورات الفضيحة التي تفجرت داخل أسوار المستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط، وتورط فيها حارسا أمن خاص وممرض متقاعد، كانا يشتغلان في المستشفى المذكور، تحايلوا على مريض بانتحالهم صفة أطباء لإجراء عملية جراحية لـ”إزالة الجلالة”، إلا أنه وجد نفسه أعمى بعد ذلك.

وفي هذا الصدد، قضت غرفة الجنايات الابتدائية بالرباط، مطلع الأسبوع الجاري، بالحبس النافذ في حق ممرض متقاعد وحارسا أمن خاص،  وفضت بمتابعة المتهم الأول من أجل تهمة التسبب في عاهة مستديمة وانتحال صفة ينظمها القانون والارتشاء، وحكمت عليه بأربع سنوات حبسا نافذا، فيما حكمت على  الحارسين بسنتين حبسا نافذا مع الصائر تضامنا والإجبار في الأدنى، بتهمة المشاركة والتستر على الجريمة.

وكانت غرفة الجنايات الابتدائية بالرباط، قد استدعت رئيس مصلحة وموظف بالمستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط للاستماع إلى شهادتهما، في الملف الذي أثار ضجة واسعة بين المواطنين.

وتأتي محاكمة حارسا الأمن الخاص والممرض المتقاعد، بعد متابعتهم في حالة اعتقال، منذ سنة 2021، حيث تفجرت فضيحتهم بعد شكاية وضعها مريض كان قد سلّمهم عينه لإجراء عملية جراحية، إلا أنه وجد نفسه أعمى بعد ذلك.

وتوبعوا من طرف النيابة العامة، بتهمة الإيداء العمدي نتجت عنه عاهة مستديمة، إلى جانب انتحال صفة والمشاركة في ذلك.

وأعادت القضية إلى الواجهة ظاهرة انتحال الصفات وتوهيم المرضى في عدد من المستشفيات بأنهم سيلقون العلاج اللازم.

وليست المرة الأولى التي تتفجر فيها قضايا من وسط المستشفيات، أبطالها حراس أمن خاص تدخلوا في مهام الأطباء والممرضين، وأصبح عدد منهم يقدم الوصفات للمرضى الذين يصطدمون بهم في البوابات قبل الوصول إلى المتخصصين.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-