أخر الاخبار

مطالب بتشديد مراقبة “مسابح الأغنياء” في عز ندرة المياه

مطالب بتشديد مراقبة “مسابح الأغنياء” في عز ندرة المياه

 مطالب بتشديد مراقبة “مسابح الأغنياء” في عز ندرة المياه

تتصاعد المخاوف حول تبذير المياه في مدينة مراكش في ظل الجفاف المستمر الذي يشهده المغرب، وتطالب مجموعة من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بضرورة تشديد مراقبة مسابح الأغنياء للحفاظ على الموارد المائية في المدينة.

ومع انخفاض مستويات المياه في السدود وتزايد الحاجة إلى المياه العذبة للاستخدام اليومي، يشعر العديد من السكان بالقلق بشأن استهلاك المياه الزائد في المسابح الفاخرة التي تمتلكها الطبقة الثرية في المدينة. وتأتي هذه المطالب في ظل الضغوط المتزايدة على الموارد المائية في المغرب بسبب التغيرات المناخية وزيادة الطلب على المياه.

وعلى الرغم من أهمية المسابح في جذب السياح وتوفير الراحة للمقيمين، إلا أن استخدام المياه الكثيف في هذه المسابح يمثل تحديًا بالنسبة للموارد المائية المحدودة في المنطقة.

"لا يمكننا تحمل مواصلة التبذير في استخدام المياه، خاصة في ظل الجفاف الحالي"، قال أحد النشطاء مضيفا . "نحن نطالب السلطات المحلية باتخاذ إجراءات فورية لتشديد المراقبة على مسابح الأغنياء وتطبيق عقوبات صارمة على من يتجاوز حدود استهلاك المياه".

وتشهد مدينة مراكش تحولات هائلة في الاقتصاد والتنمية، ولكن يتطلب هذا التحول توجيه الجهود نحو الاستدامة والحفاظ على الموارد الطبيعية، ومن غير المقبول أن يتحمل الأشخاص ذوو الدخل المنخفض تبعات نقص المياه في حين يتم التبذير في استخدام المياه من قبل الأغنياء.

وتشدد هذه المطالب على الحاجة إلى توجيه الاستثمارات والجهود نحو حلول مستدامة لأزمة المياه في المغرب، وبتعاون مع الجهات المختصة والمواطنين، لأجل تحقيق توازن بين الحفاظ على الموارد المائية وتلبية احتياجات السكان في المستقبل.

ويأمل النشطاء أن تلقى مطالبهم صدى إيجابي من السلطات المحلية باتخاذ إجراءات صارمة تدفع لتشديد مراقبة مسابح الأغنياء في مراكش وبالتالي منع أي استعمال غير معقلن للمياه.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-