أخر الاخبار

افتتاح فندق مجموعة إسبانية شهيرة بالصحراء المغربية يثير سعار جبهة البوليساريو

افتتاح فندق مجموعة إسبانية شهيرة بالصحراء المغربية يثير سعار جبهة البوليساريو

 افتتاح فندق مجموعة إسبانية شهيرة بالصحراء المغربية يثير سعار جبهة البوليساريو

لم يستسغ زعماء جبهة البوليساريو الانفصالية إعلان سلسلة الفنادق الإسبانية "Senator & Resort"، المتخصصة في السياحة الفاخرة، أول أمس الخميس، افتتاح فندق بمدينة الداخلة في الصحراء المغربية شهر ماي المقبل.

وكرد فعل على هذه الخطوة؛ وجّه عبد الله العرابي، ممثل جبهة البوليساريو الوهمية في إسبانيا، رسالة إلى رئيس مجمع سيناتور، "خوسيه ماريا روسيل ريكاسينس"، أعرب فيها عن معارضة الكيان الوهمي للتوسع الفندقي المخطط له في مدينة الداخلة المغربية. 

وفي هذا الصدد؛ أردف ممثل البوليساريو نفسه، وفق ما نقله إعلام الجبهة الانفصالية، أن "أي استثمار في المناطق الصحراوية دون موافقة الشعب الصحراوي يعد انتهاكا للقانون الدولي"، مشيرا إلى أن "خطوة السيناتور تتعارض مع الالتزامات التي يفرضها القانون الدولي".

المصدر المذكور جدد التأكيد على أن "أي نشاط اقتصادي في الصحراء المغربية يجب أن يحظى بموافقة الشعب الصحراوي"، مشددا على "استعداد البوليساريو لتثمين أي مبادرة تسمح لها بالجمع بين مصالحها الاقتصادية وحقوق شعب الصحراء المغربية"، وفق تعبيره. 

المسمى العربي هدد قائلا إنه "إذا تم اتخاذ قرار توسيع النشاط الفندقي في مدينة الداخلة المغربية؛ فإن جبهة البوليساريو ستسلك أي طريق تحت تصرفها للدفاع عن الحق المشروع للشعب الصحراوي".

تجدر الإشارة إلى أن الجزائر ومعها صنيعتها البوليساريو ما تزالان تكرران أسطوانة "تقرير المصير" المشروخة، مقابل تزايد الدعم والتأييد الدوليين لمبادرة الحكم الذاتي، التي تبنتها المملكة منذ سنة 2007 لحل هذا النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية الذي دام لعقود من الزمن، دون أن يجد بعد طريقه إلى الحل أو التسوية لطي هذا الملف بشكل نهائي.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-