أخر الاخبار

تسريبات "سنابشات" تثير جدلا في المغرب .. وخبير يستبعد اختراق التطبيق

 تسريبات "سنابشات" تثير جدلا في المغرب .. وخبير يستبعد اختراق التطبيق


 تسريبات "سنابشات" تثير جدلا في المغرب .. وخبير يستبعد اختراق التطبيق

أثار خبير المعلوميات والأمن الرقمي أمين رغيب ضجة واسعة عبر منصات التواصل الاجتماعي بعد ظهوره في مقطع فيديو يتحدث عن عملية قرصنة للهواتف الذكية استهدفت مجموعة من الفتيات، اللواتي انتشرت صور لهن مخلة بالحياء وغير لائقة قاموا بالتقاطها عبر تطبيق “سنابشات”.

وعبر أمين رغيب عن صدمته الكبيرة من هول ما شاهده من صور تهدد حياة عدد كبير من الضحايا من مختلف الأعمار، داعيا إلى ضرورة أخذ الحيطة والحذر من التطبيقات التي يتم تحميلها عبر الهواتف، وتخول قرصنة الحسابات بكل سهولة.

في هذا السياق قال حسن خرجوج، الخبير في مجال التسويق الرقمي والتطوير المعلوماتي، إنه علاقة بموضوع تسريب الفيديوهات عبر “سنابشات” لا يوجد اختراق للتطبيق، موردا أنه اطلع على جميع البلاغات الرسمية من الشركة المؤسسة، وعلى الرابط الذي انتشر، ويحمل بعض الصور، لكن ليس مثلما تم تداوله على نطاق واسع من تضخيم بخصوص أن الجميع اخترقت حساباتهم.

وتابع المتحدث ذاته بأن “الموقع موضوع الجدل يحمل في الحقيقة بين 10 و15 ملفا رقميا محملة عبر رابط يحمل اسم ‘تيلي بوكس’، انتشرت بشكل كبير، وتظهر فيها فتيات يقمن بمجموعة من الأمور والممارسات المخلة بالحياء، لكنهن قمن بالتصوير بكامل إرادتهن، وبما أن مواقع التواصل تضع رقابة على بعض المحتويات لجأن إلى تحميل الصور الملتقطة عبر كاميرا تطبيق ‘سنابشات’ في موقع آخر وإرسالها إلى من يعنيهم الأمر، وهذا كل ما في الأمر”.

وأبرز الخبير المغربي أنه “عندما نتحدث عن الاختراق وقاعدة البيانات فهذا الأمر لا صحة له”، موردا أنه شخصيا اطلع على الأمر ووجد ما يقارب عشرين فتاة قمن بنشر صورهن بكامل إرادتهن، مضيفا أنه إذا كان هناك اختراق فسيشمل أزيد من مليون مستعمل لتطبيق “سنابشات” في المغرب، وبيانات هؤلاء المستخدمين ستكون متداولة كذلك، لكن بالنسبة له لا يوجد شيء.

ودعا خرجوج في ختام حديثه إلى “ضرورة التوعية في المجال الرقمي، لكن الأمر لا يجب أن يصل إلى تضخيم الأمور”، موضحا أن نصيحته كخبير لمستعملي تطبيقات التراسل الفوري ومواقع التواصل الاجتماعي أن “يحاولوا حماية خصوصياتهم، وإلا فسيكونون عرضة لما حدث مع هؤلاء الفتيات، وأن يحاولوا الابتعاد عن التطبيقات المشبوهة التي يجدونها عبر ‘أنستغرام’ أو ‘تيك توك’، التي توهم محمليها بالربح المادي والهدايا، لأنها تستغل من قبل ‘الهاكرز’ من أجل الاطلاع على بيانات وصور وفيديوهات المستخدمين”.

وأردف المتحدث ذاته بأنه “يمكن لأصحاب الهواتف الذكية تحميل ما يرغبون في ه عبر ‘بلاي ستور’ و’أب ستور’ فقط، لأنهما لا يتوفران على تطبيقات مشبوهة، ومستوى الأمن وحماية المعطيات لديهما يكون عاليا”.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-