أخر الاخبار

أكادير : توقيف 57 أستاذا وأستاذة يقود لتنظيم اعتصام إنذاري ووقفات احتجاجية أمام أكاديمية سوس.

أكادير : توقيف 57 أستاذا وأستاذة يقود لتنظيم اعتصام إنذاري ووقفات احتجاجية أمام أكاديمية سوس.

 أكادير : توقيف 57 أستاذا وأستاذة يقود لتنظيم اعتصام إنذاري ووقفات احتجاجية أمام أكاديمية سوس.

قاد توقيف 57 أستاذا وأستاذة لتنظيم اعتصام إنذاري ووقفات احتجاجية أمام أكاديمية سوس.

في هذا السياق، أعلنت التنسيقية الموحدة لهيئة التدريس وأطر الدعم بالمغرب، عزمها خوض اعتصام إنذاري من طرف جميع الأساتذة والأستاذات الموقوفين بجهة سوس ماسة، وذلك لمدة 48 ساعة أمام مقر الأكاديمية الجهوية بأكادير ابتداء من يوم الإثنين 5 فبراير الجاري.

وبحسب بلاغ للتنسيقية، فإن المحتجين قرروا تنفيذ المبيت الليلي الإحتجاجي أمام مقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة طوال أيام الاعتصام الإنذاري، مع تنظيم وقفات احتجاجية نهارا وليلا أمام مقر الأكاديمية المذكورة بالموازاة مع الاعتصام.

هذا، و ذكر نص البلاغ  بأن هذه الخطوة تأتي احتجاجا على ” سياسة التجاهل والتماطل غير المسؤول التي تنهجها الحكومة ووزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة في التعاطي مع المطالب العادلة والمشروعة لهيئة التدريس وأطر الدعم، ومنها مطلبي إلغاء التوقيفات التعسفية الظالمة وغير القانونية الصادرة في حق المئات من الأساتذة والأستاذات، وإرجاع المبالغ المقتطعة بشكل تعسفي من أجور المضربين عن شهري نونبر ودجنبر من السنة الماضية”.

و أوضح المصدر ذاته، أن التوقيفات والاقتطاعات لا تزال مستمرة  في الوقت الذي تعاملت فيه بحس وطني وحكمة ومسؤولية مع الوضع التعليمي العام، منذ اتخاذها قرار تعليق الخطوات النضالية في بيانها الصادر عن المجلس الوطني للتنسيقية الموحدة بتاريخ 10 يناير 2024، بهدف تخفيف الإحتقان وإنقاذ السنة الدارسية الحالية والزمن المدرسي لأكثر من سبعة ملايين تلميذ، بعدما تأكد وبالملموس أن المدرسة العمومية ليست من أولويات الحكومة ووزارتها في قطاع التربية الوطنية.

إلى ذلك،وبعد أن نددت التنسيقية بالتوقيفات التي وصفتها بالانتقامية في حق 545 من رجال ونساء التعليم على الصعيد الوطني، طالبت نفس التنسيقية، وزير التربية الوطنية ومدير أكاديمية جهة سوس ماسة بـ”إلغاء جميع التوقيفات التعسفية غير القانونية دون شرط أو تسويف، والتي طالت 57 أستاذا وأستاذة على صعيد مديريات أكاديمية جهة سوس ماسة، وضمان عودتهم للقيام بمهامهم التربوية النبيلة خدمة للمصلحة العليا لأبناء الشعب”.

وأعلنت التنسيقية تشبثها بإرجاع المبالغ المالية المقتطعة من أجور الأساتذة المضربين، وبكافة المطالب العادلة والمشروعة التي ناضل من أجلها الآلاف من هيئة التدريس وأطر الدعم بالمغرب وعلى رأسها إصدار “النظام الأساسي المنصف والموحد”.

من جهة أخرى، دعت التنسيقية، هيئة التدريس وأطر الدعم بجهة سوس ماسة وباقي الفئات التعليمية إلى حمل الشارة الحمراء وتجسيد وقفات احتجاجية تضامنية لمدة عشر دقائق في فترات الاستراحة بالأسلاك الثلاث داخل مقرات العمل الرسمية طيلة يومي الاعتصام اإلنذاري،مع الدعم الميداني للأساتذة والأستاذات في المعتصم أمام مقر الأكاديمية  بأكادير خارج أوقات العمل.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-