أخر الاخبار

حمضي: يتم تشخيص 140 حالة إصابة بالسرطان في المغرب بشكل يومي

حمضي: يتم تشخيص 140 حالة إصابة بالسرطان في المغرب بشكل يومي

 حمضي: يتم تشخيص 140 حالة إصابة بالسرطان في المغرب بشكل يومي

يخلد المجتمع الدولي، الأحد 4 فبراير 2024، اليوم العالمي للسرطان، والذي يعد مناسبة لزيادة الوعي بأهمية الوقاية من هذا المرض والكشف المبكر عنه لتفادي الإصابة بواحد من أهم مسببات الوفاة على الصعيد العالمي. وتشير توقعات منظمة الصحة العالمية إلى أن أغلب الدول العربية ستشهد بحلول سنة 2030 عبئا كبيرا بسبب الزيادة في الإصابة بالسرطان، وذلك في وقت يعد فيه هذا المرض أحد أكثر الأمراض التي لا يمكن التنبؤ بها في العصر الحالي.

وفي هذا الصدد، قال الطيب حمضي، طبيب وباحث في السياسات والنظم الصحية، أنه يتم، كل يوم، تشخيص حوالي 140 حالة إصابة بالسرطان في المغرب، أي أكثر من خمسين ألف حالة سرطان جديدة كل عام.

وأبرز حمضي، أن السرطان يعد ثاني سبب رئيسي للوفاة في البلاد بعد أمراض القلب والشرايين، مشيرا إلى أن المغرب سجل حوالي 30 ألف حالة في عام 2004، فيما احتل السرطان في عام 2000 المركز السابع بين الأمراض في المغرب، وانتقل في سنة 2016 إلى المركز الرابع. وينتج السرطان عن عدة عوامل، تتعلق عادة بتفاعل بين العوامل الوراثية والغذائية والسلوكية والبيئية.

وفي ما يتعلق بأسباب ارتفاع أرقام الإصابة بمرض السرطان، أوضح الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية أن السبب لا يرجع فقط إلى تزايد النمو الديمغرافي، بل أيضا لأسباب أخرى؛ على رأسها سهولة الوصول المتزايد إلى فحوصات الكشف عن السرطان وتشخيصه منذ اعتماد الخطة الوطنية لمكافحة السرطان، بالإضافة إلى شيخوخة السكان، وزيادة الوزن، والنظام الغذائي غير المتوازن (إغفال تناول الفواكه والخضروات)، فضلا عن التدخين والكحول وبعض الأمراض المعدية.

وحول أكثر أنواع السرطانات شيوعا في المغرب، أبرز حمضي أنه بالنسبة للرجال يعد سرطان الرئة (25,6%) وسرطان البروستاتا (13,6%) والمثانة (5,4%) من أكثر السرطانات شيوعا، فيما تعاني النساء على وجه الخصوص من سرطان الثدي (38,1%) والغدة الدرقية (11,3%) وعنق الرحم (8,1%) والقولون (6,9%) والمبايض (4%).

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-