أخر الاخبار

“الكاف” يفتح تحقيقا بعد الاعتداء المشين الذي تعرضت له عناصر المنتخب المغربي

“الكاف” يفتح تحقيقا بعد الاعتداء المشين الذي تعرضت له عناصر المنتخب المغربي

“الكاف” يفتح تحقيقا بعد الاعتداء المشين الذي تعرضت له عناصر المنتخب المغربي


 عقب الاعتداء الذي تعرض له أسود الأطلس من طرف لاعبي المنتخب الكونغولي داخل رقعة الميدان وكذا بمستودع الملابس، مباشرة بعد انتهاء المباراة بالتعادل الإيجابي (1-1)، في الجولة الثانية من دور المجموعات لكأس أمم إفريقيا والتي نقل جزء منها على شاشات التلفاز بالمباشر.


قرر الإتحاد الإفريقي لكرة القدم “الكاف” فتح تحقيق عقب هذه الأحداث، ويرجح أن تتخذ عقوبات جدية ضد تشانسيل مبيمبا عميد المنتخب الكونغولي في الساعات القادمة بعدما حاول الإعتداء على لاعبي المنتخب الوطني بعد نهاية المباراة.


وتعرض مدرب ولاعبو المنتخب الوطني مباشرة بعد نهاية المباراة أمام المنتخب الكونغولي أمس الأحد إلى اعتداء شنيع من قبل لاعبي الفريق الخصم داخل رقعة الميدان وممر مستودع الملابس. حيث غابت الروح الرياضية لدى لاعبي الكونغو الديمقراطية.


وكانت الجماهير الكروية، قد طالبت بفتح تحقيق من طرف الكاف، وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بمجموعة من التدوينات التي تعبر عن استنكار واقعة الاعتداء، حيث طالب العديد من النشطاء بتحرك الاتحاد الأفريقي وفتح تحقيق في الأمر وترتيب الجزاءات حتى لا تتكرر مثل هذه المشاهد بالكرة الأفريقية.


وكان عميد منتخب الكونغو الديموقراطية شانسيل مبيمبا قد قام بحركة غير رياضية في حق الناخب الوطني وليد الركراكي الشيء الذي أثار غضبة لاعبي المنتخب الوطني للدفاع عن الركراكي.


وظهر بشكر واضح خلال المباراة لجوء المنتخب الكونغولي للعنف في مختلف تدخلاتهم خلال مجريات المباراة، واستمر سوء الكونغوليين إلى درجة الاعتداء على بعض لاعبي المنتخب المغربي، وملاحقتهم بمستودع الملابس، قبل  أن يتدخل المتواجدون وباقي العناصر، لفك الاشتباك.


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-