أخر الاخبار

إبراهيم حموش: شاهد على الذاكرة الدينية في إنزكان

إبراهيم حموش: شاهد على الذاكرة الدينية في إنزكان

 إبراهيم حموش: شاهد على الذاكرة الدينية في إنزكان

بقلم: اميمة عابيدي


عن جريدة تارودانت الإلكترونية


🌟 إبراهيم حموش، شخصية أثرت في الذاكرة الدينية بمدينة إنزكان على مدى أكثر من ستين سنة، حيث كرس حياته لدراسة القرآن.


💪 بالرغم من مرور ستين عامًا في دراسة القرآن، فإن تعليمه كان مؤسسيًا وبأجر رمزي، مما جعله يشهد بالتفاني والإخلاص في هذا المجال.


💼 على الرغم من الإسهامات الكبيرة، يواجه إبراهيم حموش ظروفًا مادية وصحية صعبة، ومستقبله يبدو غامضًا مع ضياع حقوقه.


❓ السؤال الذي يطرح نفسه: من يلتفت إلى هذه الشخصية التاريخية التي أثرت في الدين والعلم في إنزكان؟ هل يمكن أن تفقد الذاكرة المجتمعية هذا الشاهد القيم؟


إبراهيم حموش يظل شاهدًا على مسار الدين والتعليم في المدينة، وعلى الرغم من الظروف الصعبة، تبقى قصته مصدر إلهام وتأمل للجميع.


كلمات مفتاحية: إبراهيم حموش، الذاكرة الدينية، دراسة القرآن، تعليم، تراث.






تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-