أخر الاخبار

أولاد التايمة : شبهات تخيم على صفقات سمسرة كراء مرافق عمومية

 أولاد التايمة : شبهات تخيم على صفقات سمسرة كراء مرافق عمومية


 أولاد التايمة : شبهات تخيم على صفقات سمسرة كراء مرافق عمومية

لازالت تداعيات سرقة ملفات المشاركين في صفقة كراء سوق الجملة اليومي لمدينة أولاد التايمة أقليم تارودانت، مستمرة، بعد أن باشرت مصالح الشرطة القضائية، تحقيقاتها في القضية، ووضع مذكرة بحث وطني في حق سارق الملفات وهو إبن مطرب مشهور بسوس.

وقالت مصادر عليمة، ان سارق الملفات يشتغل لدى إحدى الشركات نائلة صفقة كراء السوق اليومي، كان يوم إقترافه للفعل الجرمي، رفقة مجموعة من الأشخاص ضمنهم ممثلين أو شركاء في شركات كانت منافسة في الصفقة.

وفجرت القضية شبهة تلاعبات في عدد من الصفقات المتعلقة بكراء عدد من مرافق السوق الاسبوعي، بعد أن سبق لبلدية اولاد التايمة ان أعلنت على سعر السوق بمبلغ مليار و 200 مليون سنتيم لهذه السنة، غير أن عدم وجود وثائق كاملة لإحدى الشركات المنافسة، دفع بسرقات ملفات الشركات الاخرى، وهو ما يعني تمديد عقد الكراء لشركة في ملكية مسؤول حزبي ينتمي لنفس حزب رئيسة البلدية، بعد أن رصت على شركته صفقة كراء السوق بمبلغ 900 مليون سنتيم

ومن خلال تمحيص بسيط في الصفقات المعلنة والشركات التي حصلت عليها، يتأكد بالملموس خسارة خزينة مالية بلدية أولاد التايمة، ففي عهد الرئيس السابق للبلدية، تم كراء المرابد ب 140 مليون سنتيم، لكن في عهد الرئيسة الجديدة تم تمرير الصفقة بمبلغ 127 مليون، في حين تراجعت السومة الكرائية لمرافق السوق الاسبوعي ب 274 مليون سنتيم بينما كان في وقت سابق ب 330، في حين تم كراء المجزرة هذه السنة ب 124 مليون سنتيم، بعدما تم كراءها في سنة 2020 بمبلغ 186 مليون سنتيم.

ومما زاد من شكوك في صفقة كراء سوق الجملة اليومي، هو أن رئيسة المجلس البلدي، سبق لها ان عدلت بعض بنود الصفقة، غير موجودة في الاعلان الأول الموجه للعموم، وهو ما يعني أن هناك شركة تحضى بتمييز من ضمن المشاركين، من أجل الفوز بالصفقة ، من ضمن هذه التعديلات ضرورة توفر الشركة المشاركة على 25 عامل مسجلين في صندوق الضمان الاجتماعي لمدة سنتان، والبند الثاني فرض شهادتين على الشركات المنافسة، تأكد على حصولهم على صفقات مماثلة بمبلغ مليار و200 مليون، وهي شروط إعتبرها أكثر من مهتم أنها تعجيزية تخدم مصالح شركة معينة.

فهل ستتحرك مفتشية وزارة الداخلية ومعها المجلس الجهوي للحسابات ، من أجل تمحيص ملفات الصفقات التي أعلنت عنها بلدية أولاد التايمة، لأن هناك الملايين تضيع على خزينة البلدية.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-