أخر الاخبار

صديقة الطالب أنور تخرج عن صمتها والمتهمة تحال على العدالة رفقة قريبها.. آخر التفاصيل

صديقة الطالب أنور تخرج عن صمتها والمتهمة تحال على العدالة رفقة قريبها.. آخر التفاصيل

صديقة الطالب أنور تخرج عن صمتها والمتهمة تحال على العدالة رفقة قريبها.. آخر التفاصيل

 خرجت الشابة نجلاء، صديقة طفولة الراحل الطالب أنور العثماني ضحية جريمة قتل بشعة شهدتها منطقة مسنانة، عن صمتها، وذلك بعد اتهامها من طرف رواد مواقع التواصل الإجاتماعي بالضلوع في هذه الجريمة، نظرا لقربها الشديد منه.

وكشفت الشابة، في مقاطع صوتية على حسابها بتطبيق “إنستغرام”، أن علاقتها بالراحل تمتد لسنوات، حيث كانت أول معرفة لها به حين كان عمرها ستة سنوات بالعرائش، وهو الأمر الذي استمر الى غاية وفاته.

وأشارت المتحدثة ذاتها، إلى توصلها بعدد كبير من الرسائل والتعليقات على مواقع التواصل الإجتماعي، بعد حذفها لكافة مقاطع الفيديو التي تظهر فيها رفقة الطالب أنور، متهمينها بالوقوف وراء جريمة قتله، وأن هذا التصرف هو مجرد محاولة منها لإخفاء معالم الجريمة.

كما أكدت أنها قوبلت بتعامل غريب جدا من طرف الحاضرين لجنازة الشاب أنور، حيث قال لها البعض بشكل مباشر أنها هي من قتلته، مستغربين كيف للقاتلة أن تحضر الجنازة بشكل عادي، خصوصا وأنه تم الترويج على أن الجانية هي فتاة من معارف الضحية.

وقالت الشابة، المقيمة بالديار الإسبانية، بهذا الخصوص، أنها قامت مباشرة بعد تأكدها من خبر وفاته بحذف جميع الفيديوهات التي تجمعها بـ الطالب أنور من على تطبيقي “إنستغرام” و”تيكتوك”، والتي تتضمن مقاطع راقصة وموسيقى، وذلك احتراما له ولرحيله، وأيضا لتفادي إعادة رفعها ومشاركتها من طرف أشخاص آخرين.

وطالبت المتحدثة ذاتها، رواد مواقع التواصل الإجتماعي، بالتوقف عن مشاركة فيديوهات الراحل وذلك احتراما لعائلته، التي تعاني كثيرا في الفترة الحالية، وتزداد معاناتها بشكل كبير كلما شاهدت مقطعا قديما له.

علاقة بالموضوع، فقد أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بطنجة، اليوم الخميس، على النيابة العامة المختصة، فتاة مشتبه في تورطها في جريمة القتل التي راح ضحيتها الطالب الجامعي “أنور”، الذي عثر عليه ميتا داخل منزله، نهاية الأسبوع الماضي.

وستمثل الفتاة القاصر، التي تعتبر المتهمة الرئيسية في هذه الجريمة، أمام الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بطنجة، في إطار مسطرة الاستماع، قبل إحالتها على قاضي التحقيق بنفس المحكمة، لاستنطاقها تفصيليا في ملابسات الجريمة المنسوبة إليها.

وفي إطار نفس القضية، أحالت مصالح الشرطة القضائية المكلفة بالتحقيق بولاية أمن طنجة، قريب المتهمة بدوره على أنظار الوكيل العام للملك باستئنافية طنجة والذي اعتقلته مصالح الأمن عقب الحادث ووجهت له تهمة عدم التبليغ وإخفاء أدوات الجريمة بمنطقة خلاء بمدينة مرتيل حيث تنحدر الطفلة القاصر التي صفت الطالب أنور.


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-