أخر الاخبار

انتقاما من زوجته الفرنسية.. مغربي يحقن طفلييه بمادة سامة قبل ان يضع حدا لحياته في فندق بمراكش

 انتقاما من زوجته الفرنسية.. مغربي يحقن طفلييه بمادة سامة قبل ان يضع حدا لحياته في فندق بمراكش


 انتقاما من زوجته الفرنسية.. مغربي يحقن طفلييه بمادة سامة قبل ان يضع حدا لحياته في فندق بمراكش

كشفت مصادر متطابقة عن تفاصيل الفاجعة التي هزت مراكش اليوم، بعد العثور على طفليين ووالدهما المغربي الأصل جثث هامدة داخل فندق مصنف بمراكش صباح اليوم الإثنين 28 نونبر الجاري.

وحسب ذات المصادر، فإن السبب راجع إلى إقدام والدهما على حقنهما بمادة سامة، قبل أن يبادر إلى حقن نفسه بنفس المادة، وهو ما تطلب نقله إلى المستشفى في حالة حرجة.

وكان الوالد الذي ينحدر من أصول مغربية و يحمل الجنسية الفرنسية ومستقر بفرنسا، في خلاف مع زوجته الفرنسية التي آثرت السكن بالمغرب رفقة طفليها، وهو ما جعل الزوجين في خلافات دائمة.

وحسب نفس المصادر، فقد زار الوالد مدينة مراكش، واتصل بزوجته لرؤية طفليه وقضاء وقت معهما، قبل أن يقرر اصطحابهما لقضاء ليلة برفقته بالفندق، غير أنه، على ما يبدو، كان دافع الإنتقام لديه أقوى من حنانه، فقام بحقنهما بمادة سامة، مما عجل بوفاتهما، قبل أن يحقن نفسه بنفس المادة، وهو ما تطلب نقله إلى المستشفى في وضعية جد حرجة.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-