أخر الاخبار

هذه هي الاجراءات التي اتخدها المغرب لتجنب مرض انفلونزا الطيور المتفشي بعدد من دول العالم

هذه هي الاجراءات التي اتخدها المغرب لتجنب مرض انفلونزا الطيور المتفشي بعدد من دول العالم

 هذه هي الاجراءات التي اتخدها المغرب لتجنب مرض انفلونزا الطيور المتفشي بعدد من دول العالم

ظهر مرض إنفلونزا الطيور شديد الضراوة مجددا في العديد من الدول، خاصة الأوروبية، إذ ارتفع العدد الإجمالي للطيور المصابة، بسبب النفوق، منذ بدء الوباء قبل عام، إلى 4,6 مليون طائر على الأقل. فما هي الإجراءات المتخذة بالمغرب لتجنب تفشي هذا المرض داخل المملكة؟
أكد المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية أن المغرب خال من مرض إنفلونزا الطيور شديد الضراوة، مبرزا، في جواب توصل به SNRTnews، حول الإجراءات المتخذة لحماية المملكة، أن المكتب عزز مسبقا نظام اليقظة الصحية، واتخذ مجموعة من التدابير الاحترازية من أجل تفادي دخوله إلى التراب الوطني، والحفاظ على الوضعية الخالية من هذا المرض.

وفي هذا الإطار، أكد “أونسا” أن المصالح البيطرية التابعة له عملت على تعزيز المراقبة الصحية للدواجن على الصعيد الوطني بوحدات تربية الدواجن، وذلك بتعاون وطيد مع الأطباء البياطرة الخواص المعتمدين والسلطات المحلية والدرك الملكي.

كما عمل المكتب على تعزيز المراقبة الصحية للدواجن بأهم المناطق الرطبة بالمملكة، من خلال أخذ عينات من الطيور المهاجرة وتشخيصها بالمختبرات التابعة له، إزاء مرض إنفلونزا الطيور، وذلك بتعاون مع مصالح المياه والغابات، مشيرا إلى أن كافة النتائج كانت سلبية.

وهمت إجراءات المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، كذلك، تعزيز المراقبة الصحية البيطرية بنقط الحدود، بحيث يتم، وفق معطيات المكتب، استيراد الدواجن الحية من البلدان أو المناطق الخالية من هذا المرض، وذلك طبقا لتوصيات المنظمة العالمية للصحة الحيوانية، والتي تستوفي جميع الشروط الصحية المنصوص عليها في نماذج الشواهد الصحية المتفق عليها مسبقا.

ويتم، في السياق ذاته، تحسيس المهنيين في قطاع الدواجن بضرورة الحرص على احترام تدابير السلامة البيولوجية بوحدات الدواجن.

يشار إلى أن مجموعة من دول العالم تشهد تفشيا غير مسبوق لمرض إنفلونزا الطيور، من بينها بريطانية التي اكتشفت 161 حالة، وأعلنت اتخاذها إجراءات مكثفة لمنع انتشار المرض.

كما أعلنت المنظمة العالمية لصحة الحيوان، التي يقع مقرها في باريس، نهاية الأسبوع المنصرم، رصد الجزائر لتفشي هذا الفيروس من سلالة “إتش 5 إن 1″، داخل مزرعة دواجن شمال البلاد.

وأكدت المنظمة أن الفيروس تسبب في نفوق 35 ألفا و800 طائر في مزرعة ببلدة “المدية” فيما تم إعدام الطيور المتبقية والتي بلغ عددها 1700 طائر.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-