أخر الاخبار

ليفاندوفسكي مفتاح برشلونة للثأر من إنتر وبايرن ومواجهة الكلاسيكو

ليفاندوفسكي مفتاح برشلونة للثأر من إنتر وبايرن ومواجهة الكلاسيكو

 ليفاندوفسكي مفتاح برشلونة للثأر من إنتر وبايرن ومواجهة الكلاسيكو

يبحث تشافي عن أفضل الحلول للمشاكل التي تقض مضجع النادي الكاتالوني في أسبوع حاسم يستضيف فيه “نيراتزوري” في المسابقة القارية، قبل أن يزور ملعب “سانتياغو برنابيو” لخوض “الكلاسيكو” أمام الغريم التقليدي ريال مدريد.

 

وتعتبر المواجهة مع إنتر بمثابة حياة أو موت لبرشلونة الذي لا يريد تكرار سيناريو الموسم الماضي حين خرج من دور المجموعات، ليخوض غمار مسابقة الدوري الاوروبي “يوروبا ليغ”.

 

يدرك تشافي جيداً معاناة فريقه في الفترة الأخيرة، اذ خسر قارياً أمام إنتر صفر-1 في الجولة السابقة، قبل أن يفوز محلياً بشق الأنفس على سلتا فيغو بهدف يتيم، لذا قال الأحد “لسنا في أفضل مستوى في هذه الفترة منذ النافذة الدولية”.

 

وأضاف “منذ 3 أسابيع كنا نحلّق وحالياً لم نعد نفعل ذلك. علينا أن نتطور”.

 

وساهمت أهداف ليفاندوفسكي متصدر ترتيب الهدافين في “لا ليغا” (9) في اعتلاء فريقه صدارة الدوري للمرة الأولى منذ يونيو 2020.

 

وعلى الرغم من أن برشلونة لم يذوق طعم الخسارة في الدوري، إلاّ أنّ القصة تختلف على الصعيد القاري اذ سقط توالياً أمام بايرن ميونيخ وإنتر ليتراجع للمركز الثالث في “مجموعة الموت” مع 3 نقاط فقط، ما يضعه أمام حتمية الفوز في مباراة الأربعاء.

 

وقاد هداف النادي البافاري السابق فريقه الحالي برشلونة للفوز على ريال مايوركا، بتسجيله هدف اللقاء الوحيد من مجهود فردي، ليصوم عن التهديف في المباراتين التاليتين.

 


وقال تشافي عن البولندي “لم يكن مرتاحاً في الشوط الثاني (أمام سلتا)، ولكن هي كانت حال الفريق بأكمله”، مضيفاً “علينا أن نجده أكثر”.

 

وعانى لاعبو الاجنحة في عقر دار فريقهم برشلونة، فأهدر فيران توريس والبرازيلي رافينيا الكثير من الفرص وفشلا في التواصل مع ليفاندوفسكي، ولم تكن الحال أفضل مع دخول أنسو فاتي والفرنسي عثمان ديمبيليه في الشوط الثاني.

 

وأردف تشافي “ربما يقلقون أكثر نظراً للنتيجة. المهاجمون يحتاجون لتسجيل الأهداف من أجل توليد المزيد من الثقة”.

 

في المقابل، وبعدما خاض مباراة الذهاب بخمسة مدافعين، يراهن إنتر على لعب الورقة الدفاعية أمام النادي الكاتالوني لإدراكه أن التعادل يصب في مصلحته.

 

ونجح سابع الدوري الإيطالي على ملعبه “جوزيبي مياتسا” في تعطيل فعالية ثنائي خط الوسط بيدري وغافي الذي عانى لفرض موهبته، فيما تعامل بسهولة مع الكرات العرضية داخل المنطقة.

 

في المقلب الآخر، يسير بايرن الجريح محلياً بخطى ثابتة لحجز بطاقة التأهل إلى ثمن النهائي، عندما يحل ضيفاً ثقيلاً على فيكتوريا بلزن التشيكي الذي كان اكتسحه ذهاباً بخماسية نظيفة.

 

ويتصدر عملاق بافاريا بالعلامة الكاملة وشباك نظيفة، في حين دكّ شباك منافسيه بتسعة أهداف.

 

ويبقى السؤال الأهم: هل بامكان يوليان ناغلسمان إدارة الازمة التي يمر بها بايرن محلياً، حيث عاد إلى دوامة التعادلات بعد فوزين كبيرين على باير ليفركوزن 4-صفر وبلزن، اذ فرّط بتقدمه بهدفين في الـ “كلاسيكر” أمام بوروسيا دورتموند ليخرج متعادلاً 2-2، ويجد نفسه في المركز الثالث متأخراً بفارق 4 نقاط عن أونيون برلين المتصدر.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-