أخر الاخبار

ملف التهامي بناني يواصل التأخير.. ودفاع المتهمين يرفض تمطيط الجلسات

ملف التهامي بناني يواصل التأخير.. ودفاع المتهمين يرفض تمطيط الجلسات

 ملف التهامي بناني يواصل التأخير.. ودفاع المتهمين يرفض تمطيط الجلسات

يواصل ملف اختفاء الشاب التهامي بناني، الذي تنظر فيه غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، التأخير، ما يجعله ضمن أطول الملفات التي لم يحكم فيها بعد.

فقد جرى خلال جلسة اليوم الجمعة، مجددا، تأجيل النظر في هذه القضية التي تفجرت سنة 2007، إلى غاية 28 أكتوبر الجاري.

واعتبر دفاع المتهمين أن الملف بات جاهزا للمناقشة، مؤكدا أنه استغرق وقتا طويلا دون أن يصدر فيه حكم، بينما يوجد المتهمون رهن الاعتقال، ما يؤثر على وضعيتهم.

وأوضح المحامي الحسين كروط أن هذه القضية عرفت أخذا وردا على مدى ثلاث سنوات، وأزيد من 30 جلسة، مشددا على أن الملف صار جاهزا لكون المتهمين بدورهم ضحايا.

ورفض دفاع المتهمين انتصاب والدة التهامي كطرف مدني، مستغربا تغيير دفاع المطالب بالحق المدني خطته، بالانتقال من الحديث عن القتل العمد في حق التهامي إلى احتجازه.

وتقدم دفاع المتهمين خلال هذه الجلسة بدفوع شكلية، تتعلق بما أسماها المحامي كروط “اختلالات وخروقات خطيرة لقاضي التحقيق”.

وخرجت والدة التهامي لتعبر عن منعها من الحديث في الجلسة، على اعتبار أنها لا تتوفر على الصفة، مشيرة إلى أن دفاع المتهمين احتكروا الجلسة، قائلة: “هذا حيف وظلم، أربعة محامين تكلموا لمدة ساعات وأنا ومحاميتي ماتْكلمْناشْ وفاشْ تتْكلمْ يْقاطعوها، هذا غير معقول”.

وكان دفاع المطالب بالحق المدني في ملف اختفاء جثة الشاب التهامي بناني قد التمس، خلال جلسة سابقة، إعادة تكييف القضية مع استدعاء المصرحين.

وقدمت محامية المطالب بالحق المدني ملتمسا يرمي إلى تكييف القضية من القتل العمد إلى الاختفاء والاحتجاز، إلى جانب ملتمس إحضار مصرحي المحضر.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-