آخر الأخبار
أخبار ساخنة

أخبار تارودانت بريس _ مشاريع تروم تنمية البنيات التحتية لزاكورة - تارودانت اليوم 24/24 ساعة taroudant press

هيئة التحرير
الصفحة الرئيسية

أخبار تارودانت بريس _  مشاريع تروم تنمية البنيات التحتية لزاكورة  - تارودانت اليوم 24/24 ساعة taroudant press

 أخبار تارودانت بريس _  مشاريع تروم تنمية البنيات التحتية لزاكورة  - تارودانت اليوم 24/24 ساعة taroudant press

بلغ الغلاف المالي الذي تمت تعبئته لإنجاز مجموعة من المشاريع التنموية بإقليم زاكورة، في جهة درعة تافيلالت، ضمن اتفاقيات شراكة ما مجموعه 665 مليونا و64 ألف درهم، تهم مجموعة من القطاعات الحيوية؛ منها البنية الطرقية والتعليم والصحة والرياضة.

وأشرف فؤاد حجي، عامل إقليم زاكورة، رفقة عدد من المسؤولين من بينهم رئيس مجلس جهة درعة تافيلالت ورئيس المجلس الإقليمي لزاكورة، خلال الأيام الماضية، على تدشين وإعطاء الانطلاقة لمجموعة من المشاريع التنموية الرامية بالأساس إلى النهوض بشروط عيش الساكنة المحلية.

وتروم عدد من هذه المشاريع التنموية تحقيق التنمية الاقتصادية وإنعاش الاستثمار، وتحسين شروط عيش المواطنات والمواطنين؛ من أبرزها تأهيل وتقوية الشبكة الطرقية، وتقليص الفوارق المجالية والاجتماعية، وتمكين ساكنة العالم القروي من الولوج إلى مراكز حضرية وشبه حضرية في أحسن الظروف.

وكشف مصدر مسؤول بعمالة إقليم زاكورة أن هذه المشاريع الجديدة، التي تم عرفها الإقليم في الأيام الماضية والتي خصص لها غلاف مالي يناهز 66 مليار سنتيم، من شأنها منح دفعة جديدة للدينامية السوسيو- اقتصادية القوية التي يشهدها هذا الإقليم في السنوات الأخيرة. كما أنه من شأن هذه المشاريع أيضا أن تساهم في تعزيز الجاذبية الاقتصادية للإقليم.

وأوضح المسؤول ذاته، في تصريح لهسبريس، أن الاعتمادات المالية المخصصة للإقليم هذه الأيام من طرف مجموعة من المؤسسات العمومية، سواء على مستوى وزارة الداخلية أو جهة درعة تافيلالت أو وزارة الفلاحة وشركاء آخرين، تعتبر الأكبر في تاريخ الإقليم.

وأشار مصدر هسبريس إلى أن عامل الإقليم سالف الذكر أعطى تعليمات صارمة من أجل مواكبة هذه الأوراش وتتبعها، بغية إنجازها بالشروط المطلوبة (وفق دفتر التحملات) وعدم التساهل مع المتلاعبين.

وستشرع المقاولات المكلفة بإنجاز المشاريع سالفة الذكر، خلال الأيام المقبلة، في بداية الأشغال؛ وذلك من أجل تمكين الساكنة المعنية من الاستفادة منها في أقرب الآجال، وكذا تحسين جودة حياة المواطنين داخل الوسط الحضري والقروي وحماية البيئة.

يذكر أن إقليم زاكورة، الواقع جنوب شرق المغرب، يتوفر على مؤهلات اقتصادية وسياحية وثقافية وتاريخية إيكولوجية مهمة، تستحق الحفاظ عليها والنهوض بها بشكل دائم؛ ما جعله يشكل، في السنوات الأخيرة، ورشا كبيرا ومفتوحات لفائدة مشاريع مهيكلة ومندمجة من شأنها أن تمكن هذا الجزء من التراب الوطني من الاضطلاع بالدور المنوط به داخل النسيج السوسيو-اقتصادي الوطني.


google-playkhamsatmostaqltradent