أخر الاخبار

تارودانت بريس : السطي : الدعم السنوي للمركزيات النقابية يجب أن يخضع لمراقبة المجلس الأعلى للحسابات | Taroudant Press

تارودانت بريس :   السطي : الدعم السنوي للمركزيات النقابية يجب أن يخضع لمراقبة المجلس الأعلى للحسابات  | Taroudant Press

 تارودانت بريس :   السطي : الدعم السنوي للمركزيات النقابية يجب أن يخضع لمراقبة المجلس الأعلى للحسابات  | Taroudant Press

شدد خالد السطي المستشار عن نقابة الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب، على ضرورة مراقبة الدعم السنوي المقدم للمركزيات النقابية من قبل المجلس الأعلى للحسابات، مؤكدا على أنه لا يمكن أن تبقى المركزيات النقابية بعيدة عن المراقبة المالية.

وقال السطي الذي كان يتحدث صباح اليوم الثلاثاء 14 يونيو الجاري، خلال الجلسة العامة لمجلس المستشارين، التي ُخصصت لمناقشة عرض الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات حول أعمال المحاكم المالية برسم سنتي 2019-2020، "أدعوكم السيد الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات إلى دق أبواب المركزيات النقابية، من أجل مراقبة الدعم السنوي الذي يُقدم لهذه المركزيات النقابية سواء دعم التسيير أو دعم التكوين".

وكانت الزيادة التي لوح بها وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءة، للمركزيات النقابية قد أثارت الجدل، نظرا لتزامنها مع الاتفاق الاجتماعي الموقع بين الحكومة والنقابات والباطرونا بمناسبة فاتح ماي، حيث هناك من اعتبرها رشوة للنقابات لتتنصل من دورها في الدفاع عن حقوق الشغيلة. 

وفي موضوع آخر، أبرز السطي، أن جائحة "كورونا" كشفت أهمية الأمن الصحي بالنسبة للمغاربة، ما سيمكن من تعزيز استقلالية وسيادة البلاد، مُطالبا بإخراج قانون التغطية الصحية للوالدين الذي قُبر في مجلس المستشارين، قبل أن يتأسف من سحبه لأسباب كنا نتمنى أن يتم تجاوزها يقول السطي. 

كما دعا إلى التعجيل بإخراج مدونة التعاضد، وإعادة النظر في التعرفة المرجعية للاستشفاء المؤداة للمؤمنين، وإعادة النظر في مبالغ التعويض الهزيلة، وإقرار تعويضات معقولة.

وشدد أيضا على ضرورة خلق شراكة حقيقية بين السلطة الحكومية والتعاضديات تروم إلى تعزيز العمل وتشجيعه عن بُعد، داعيا فيما يتعلق بتدبير الإعانات الممنوحة للجمعيات، إلى إعمال نظام محاسباتي خاص بالجمعيات، وتعزيز آليات المراقبة والتقييم.


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-