أخر الاخبار

taroudant press - منتدى دولي للاستثمارات يحتفي بالتطور الكبير لمناخ الأعمال في المغرب - جريدة تارودانت بريس

taroudant press - منتدى دولي للاستثمارات يحتفي بالتطور الكبير لمناخ الأعمال في المغرب  - جريدة تارودانت بريس

 taroudant press - منتدى دولي للاستثمارات يحتفي بالتطور الكبير لمناخ الأعمال في المغرب  - جريدة تارودانت بريس

تحتضن مدينة مراكش، خلال الفترة الممتدة من 10 إلى 12 ماي الجاري، “الاجتماع السنوي ومنتدى الأعمال الحادي والثلاثين للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية”؛ وهو الموعد الذي ينعقد لأول مرة في بلد إفريقي، بمشاركة وفود من مختلف الدول الأعضاء.


رشيد ساري، الباحث والمحلل الاقتصادي، قال، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، إن هذا الحدث يأتي في سياق يعرف دينامية كبيرة داخل المغرب يعكسه مناخ الأعمال المتميز الذي يجعل المملكة ضمن “نادي الخمسين”، كما يحتل المرتبة الـ17 في مؤشر “أجيليتي اللوجستي” السنوي للأسواق الناشئة.


وسجل المتحدث أن النظام المالي والمصرفي في المغرب يعتبر جد قوي، ونسب التضخم تعرف توازنا بخلاف ما يقع بالنسبة لاقتصادات كبرى كالولايات المتحدة بنسبة تضخم فاقت 6 في المائة أو الاتحاد الأوروبي الذي بلغ أزيد من 7 في المائة.


وأوضح ساري أن المنتدى سيمكن من خلق دينامية اقتصادية للدول المشاركة، خاصة في وضع عالمي مضطرب، وسيمكن كذلك المقاولات المغربية من التعرف على تقنيات جديدة في مجال الأعمال والتسويق، كما أنه يعتبر فرصة كبيرة لجلب استثمارات أجنبية في ظل ميثاق جديد للاستثمار، داعيا في الآن ذاته إلى استغلال هذه المحطة لتسويق المنتوج السياحي المغربي.


ويأتي تنظيم هذا المنتدى، حسب محمد جدري الباحث الاقتصادي، في ظرفية حساسة متعلقة بآثار الحرب الدائرة بين روسيا وأوكرانيا، حيث إن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية عبأ موارد تقدر بملياري أورو من أجل دعم أوكرانيا والدول المتضررة من هذه الحرب.


وتحت شعار “معالجة التحديات في عالم مضطرب”، سينظم اجتماع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، وسيشكل “فرصة لمناقشة الحرب في أوكرانيا، فضلا عن التحديات العالمية مثل دعم النمو الاقتصادي ومكافحة تغير المناخ وتعزيز بيئة الأعمال في المناطق التي يستثمر فيها البنك”، أضاف جدري.


وستركز مجموعات منتدى الأعمال على الرقمنة والاستدامة والانتقال إلى الاقتصاد الأخضر، وتعبئة رأس المال الخاص، والمساواة والشمول، إلى جانب موضوعات أخرى.


وتابع الباحث أن المغرب يعتبر من بين الدول المؤسسة للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، وتقدر استثمارات هذه المؤسسة البنكية في المغرب بأكثر من 3.2 مليار أورو خلال العشر سنوات الأخيرة.


جدير بالذكر أن المنتدى يشهد مشاركة وفود من 57 دولة؛ يترأسها وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية وممثلون عن القطاع الخاص، مما يعرف تغطية فعالياته من لدن وسائل الإعلام المغربية والأجنبية.

Taroudantpress - جريدة تارودانت بـريس الإلكترونية.


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-