آخر الأخبار
أخبار ساخنة

taroudant press - وفود دبلوماسية وازنة تحضر الاجتماع الدولي ضد "داعش" في المغرب - جريدة تارودانت بريس

الصفحة الرئيسية

taroudant press -  وفود دبلوماسية وازنة تحضر الاجتماع الدولي ضد "داعش" في المغرب - جريدة تارودانت بريس

 taroudant press -  وفود دبلوماسية وازنة تحضر الاجتماع الدولي ضد "داعش" في المغرب - جريدة تارودانت بريس

انطلقت، اليوم الأربعاء، أشغال الاجتماع الدولي ضد “داعش” بمدينة مراكش، بحضور سياسي وازن من طرف الدول المشاركة في المؤتمر الذي يسعى إلى تطوير طرق مواجهة التهديدات الإرهابية في الشرق الأوسط ومناطق أخرى.


وتحضر في الاجتماع سالف الذكر أزيد من 80 تمثيلية دبلوماسية من العالم؛ بينها وزراء خارجية أكثر من 50 دولة، يتوزعون بين 15 بلدا إفريقيا و37 بلدا أوروبيا ودولتين بالقارة الأمريكية، إلى جانب 7 بلدان آسيوية و13 بلدا عربيا.


كما تشارك في أشغال الاجتماع الدولي ضد تنظيم “داعش” الإرهابي العديد من المؤسسات السياسية الدولية المهمة؛ أبرزها حلف “الناتو” وجامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي وجهاز “الأنتربول” وتجمع دول الساحل والصحراء.


واستهل ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، الاجتماع الدولي بعقد مجموعة من الاجتماعات المغلقة مع وزراء الخارجية الحاضرين صباح اليوم الأربعاء، وستتواصل إلى غاية الفترة المسائية.


والتقى المشرف على الدبلوماسية المغربية، خلال الفترة الصباحية، بوزراء خارجية كل من إيطاليا وفرنسا وسلوفاكيا ورومانيا وهولندا والتشيك والمملكة العربية السعودية، فضلا عن مساعدة كاتب الدولة المكلفة بالشؤون السياسية في الولايات المتحدة الأمريكية.


وسيلتقي وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، خلال الفترة المسائية، بوزراء خارجية كل من جمهورية إفريقيا الوسطى وقبرص وبلجيكا والنرويج وصربيا وتركيا وكرواتيا وموريتانيا.


ويضمّ التحالف ضد “داعش”، الذي تأسس سنة 2014، 84 شريكا، ويلتزم أعضاؤه بمحاربة تنظيم “داعش” على مختلف الجبهات، وتفكيك شبكاته، ومجابهة طموحاته العالمية.


وشارك المغرب في مختلف اجتماعات التحالف ومجموعات العمل التابعة له، بما في ذلك على المستوى الوزاري، حيث تولى الرئاسة المشتركة مع الولايات المتحدة الأمريكية والنيجر وإيطاليا لمجموعة النقاش المركز لمنطقة إفريقيا.


ونظمت المملكة المغربية، في 26 يونيو 2018 بالصخيرات، الاجتماع الإقليمي للمدراء السياسيين للتحالف الدولي ضد “داعش”؛ وكان يهدف بالخصوص إلى تسليط الضوء على حجم التهديد الإرهابي في القارة الإفريقية.


وسلط تقرير سابق بوزارة الخارجية الأمريكية حول مكافحة الإرهاب (سنة 2017) الضوء على جهود المملكة المغربية في هذا المجال، حيث أشار إلى أن “المغرب شريك مستقر في تصدير الأمن في شمال إفريقيا، والدولة الإفريقية الوحيدة المساهمة في الحملة العسكرية لمحاربة داعش في العراق وسوريا”.


وتبرز أهمية المملكة المغربية على مستوى الفضاء المتوسطي، فبالإضافة إلى حوار 5 + 5 الذي تعتبر المملكة المغربية عضوا فاعلا فيه، تساهم كذلك في أعمال مجموعة الأربع التي تضم كلا من المغرب وإسبانيا وفرنسا والبرتغال.


وانضمت المملكة المغربية إلى اتفاق رباعي بشأن التعاون القضائي في مكافحة الإرهاب، يجمع بين النيابة العامة في بروكسل ومدريد وباريس والرباط؛ كما تعتبر شريكا لمنظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) في محاربة الإرهاب.

Taroudantpress - جريدة تارودانت بـريس الإلكترونية.


google-playkhamsatmostaqltradent