آخر الأخبار
أخبار ساخنة

قرارات لا تسمن ولا تغني من جوع..سخرية عارمة من اتفاق الحكومة والنقابات

هيئة التحرير
الصفحة الرئيسية

قرارات لا تسمن ولا تغني من جوع..سخرية عارمة من اتفاق الحكومة والنقابات

 قرارات لا تسمن ولا تغني من جوع..سخرية عارمة من اتفاق الحكومة والنقابات

وصف العديد من المتتبعين الاتفاق الأخير بين الحكومة والنقابات، بالمتواطئ والخادع للمغاربة، باعتبار أن أغلب بنوده لن تغير شيئا في حياة المواطنين الذين تعرضوا للظلم جراء غلاء الأسعار وظروف العيش التي تسوء يوما بعد يوم.
وتطرق أحد المواطنين للبند المتعلق بالرفع من الحد الأدنى للأجور في القطاعين الخاص والعام، معتبرا إياه بندا فارغ المحتوى وغرضه فقط خداع المغاربة، إذأنه لن يقدم أي إضافة للمواطنين، نظرا للنسبة الهزيلة التي سيتم إضافتها على الأجور.


نفس الشيء بباقي البنود، فمثلا ذلك المتعلق برفع التعويضات العائلية من 36 درهما إلى 100 درهم بالنسبة للطفل الرابع والخامس والسادس،لاقى ردود فعل غاضبة وساخرة في نفس الوقت، باعتبار المبلغ المعلن عنه لن يقدم ولن يؤخر شيئا بالنسبة للعائلات.


كما سخر رواد مواقع التواصل الاجتماعي المهتمين بالشأن السياسي والاقتصادي بالمغرب، من إشارة رئيس الحكومة إلى أن “المفاوضات حول هذا الاتفاق لم تكن سهلة، بل استمرت إلى غاية الرابعة من صباح يوم توقيعه”، معتبرين ذلك ضحكا على ذقون المغاربة الذين لن يشعروا أبدا بالتغيير في ظل هذه القرارات.


في السياق ذاته أكد عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن ما اقترحه خلال رئاسته الحكومة كاتفاق مع النقابات أحسن مما وقعت عليه هذه النقابات أمس مع رئيس الحكومة، معتبرا أن هذه النقابات، بهذا التوقيع، وبتنازلها عن الاحتفاء بعيد العمال، تحولت من نقابات عمالية إلى نقابات “الباطرونا” الكبيرة، داعيا المنخرطين في هذه النقابات إلى النظر حولهم وفهم ما يقع.

google-playkhamsatmostaqltradent