آخر الأخبار
أخبار ساخنة

اتفاقية شراكة بين أكاديمية التربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات وشركة EPSON... © Taroudant Press

هيئة التحرير
الصفحة الرئيسية

اتفاقية شراكة بين أكاديمية التربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات وشركة EPSON... © Taroudant Press

 اتفاقية شراكة بين أكاديمية التربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات وشركة EPSON... © Taroudant Press

وقعت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات، اليوم الثلاثاء بالدار البيضاء، اتفاقية شراكة مع شركة “EPSON-Maroc”، تروم المساهمة في تعميم التعليم الأولي. وتهدف هذه الاتفاقية الموقعة من طرف مدير الأكاديمية الجهوية لجهة الدار البيضاء سطات، السيد عبد المومن طالب، والمدير العام لشركة “Epson Afrique francophone” السيد جوزي فالو، المساهمة في بناء تعليم أولي ذي جودة، عادل و شامل.

وتندرج هذه الاتفاقية في إطار الجهود المبذولة من أجل تعبئة الفاعلين في القطاعين العام والخاص والمجتمع المدني حول المدرسة، تنزيلا لمقتضيات القانون الإطار 17-51 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين، ولاسيما المشروع رقم 1 المتعلق بالارتقاء بالتعليم الأولي وتسريع وتيرة تعميمه.

وبموجب هذه الاتفاقية، تلتزم شركة “Epson Afrique francophone” بتقديم هبة تقدر ب 500 ألف درهم، عبارة عن 157 طابعة من النوع الممتاز، وتسع مساليط “Vidéoprojecteurs”، لفائدة 157 مؤسسة للتعليم الأولي، تنتمي لخمس مديريات إقليمية للتربية والتعليم بجهة الدار البيضاء-سطات.

ومن أجل تشجيع الأطفال على القراءة، قدمت الشركة أيضا 17 كتابا عبارة عن حكايات قصيرة تطبع في صفحة واحدة، دون الحاجة لحاسوب أو لوحة من أجل الطبع، بالإضافة إلى كتيبات “مرح وتعلم ” تحتوي على أنشطة التلوين، والقص، والإلصاق، للمساهمة في تنمية وتطوير القدرات الحس حركية والمعرفية لأطفال التعليم الأولي، وهذه الكتيبات والحكايات تطبع مباشرة من أي هاتف ذكي، وسيستفيد منها حوالي 6800 طفل.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أبرز السيد طالب أن هذه الشراكة تهدف إلى تحسين وتطوير مخيلة الأطفال وتفكيرهم، مع تحفيزهم على استعمال بشكل أكبر أدوات التواصل اللغوي والتعبير الشفهي.

وأضاف السيد طالب أنه “من خلال الأنشطة الترفيهية سيتم غرس لدى الأطفال في وقت مبكر جدا، أهمية القراءة لتعلم واكتساب المهارات الحياتية، بهدف تسهيل اندماجهم في المرحلة الابتدائية”.

من جهته أشار السيد فالو إلى أن هذه الشراكة ستساهم في تعليم حوالي 6800 طفل، من خلال إنشاء خطط عمل ومخططات للدروس ملائمة.

من جانب آخر، أبرز أن طابعات Eco Tank ذات الحبر المدمج والجودة العالية الممنوحة، ستمكن من طبع حوالي 2,5 مليون صفحة، وستمكن أيضا من اقتصاد 95 في المائة من الطاقة.

ومن أجل ضمان الاستخدام المناسب للمعدات المقدمة، قامت شركة EPSON أيضا بتعبئة فرقها لتقديم التدريب للمربيات والمربين من جميع المديريات الإقليمية المعنية، من أجل تزويدهم بالمعلومات التي يحتاجونها في العمل على إنتاج الوسائل التعليمية بشكل مستقل.

أخبار تارودانت العاجلة © Taroudant Press

google-playkhamsatmostaqltradent