آخر الأخبار
أخبار ساخنة

ساكنة القليعة تستنجد … غرقنا وسط “الحشيش والماحيا والقابسة” فهل من منقذ؟

هيئة التحرير
الصفحة الرئيسية

ساكنة القليعة تستنجد … غرقنا وسط “الحشيش والماحيا والقابسة” فهل من منقذ؟

ساكنة القليعة تستنجد … غرقنا وسط “الحشيش والماحيا والقابسة” فهل من منقذ؟


 كانت منطقة القليعة والتي لا زالت تعاني مع تدهور الوضع الأمني بسبب اتساع رقعة الكثافة السكانية التي تزيد عن 100 ألف نسمة ,وانتشار المخدرات والجانحين عن القانون , في ظل غياب مفوضية للشرطة إلى حدود يومنا هذا.

وفي رسائل بعث بها قاطنون بالقليعة إلى “Taroudantpresse” يستنكرون الصمت الرهيب لما يقع هناك, وغياب من يحرك ساكنا بشأن ما يجري بالقليعة حيث الإنتشار الواسع لجميع أنواع المخدرات فبعد فترة من استبشار الساكنة خير من محاربة تجار المخدرات وأخص بالذكر” الحشيش ” مخدر الشيرا من طرف رجال الدرك وكذا الإمساك بمروجي ماء الحياة.

إلى أن الأوضاع عادت الى سابق عهدها, يضيف أحد المصرحين للموقع, حيث تعرف المنطقة في الآونة الأخيرة انتشار واسع للمخدرات بشتى أنواعها حيت عاد بعض التجار للظهور مستغلين تواطئ بعض الجهات كما تكتسح الأقراص المهلوسة أحياء المنطقة والتعاطي المهول لشباب المنطقة لها ناهيك عن الكيف وماء الحياة وما يسمى ب”القابسة” .

وتضيف المصادر ذاتها, أما جرائم إعتراض السبيل والضرب والجرح والسرقة فحدث ولا حرج, وناشدت ساكنة القيعة السلطات المحلية وفعاليات المجتمع المدني والفايسبوكيين من أجل التدخل لفك هذا الخطر الذي يهدد القليعة.

أخبار تارودانت العاجلة © Taroudant Press

google-playkhamsatmostaqltradent