أخر الاخبار

جدل بسبب تصريحات نائب أخنوش بجماعة أكادير: “البيجيدي” يطالب باعتذار رسمي والاتحاد يتجاوز الخلاف

جدل بسبب تصريحات نائب أخنوش بجماعة أكادير: “البيجيدي” يطالب باعتذار رسمي والاتحاد يتجاوز الخلاف

 جدل بسبب تصريحات نائب أخنوش بجماعة أكادير: “البيجيدي” يطالب باعتذار رسمي والاتحاد يتجاوز الخلاف

سعيد ابدرار


قدم فريق حزب العدالة والتنمية بالمجلس الجماعي لأكادير انتقادات مباشرة لمصطفى بودرقة نائب رئيس المجلس، في أول لقاء رسمي للأعضاء، بعد الجدل الذي أثاره هذا الأخير إثر إفصاحه في لقاء رمضاني مع فعاليات مدنية عن استغرابه لتأثر المدينة بركـود تنموي أدى لانهيارها تماماً في ظل 12 سنة الماضية.


وخلف هذا التصريح، ردود فعل متباينة بين الفرقاء السياسيين بالمجلس، مما جعل النائب في مواجهة مباشرة مع فريق العدالة والتنمية المسير بالأغلبية للمجلس السابق، والاتحاد الاشتراكي الذي كان قد تولى تدبير المجلس أيضا في فترة سابقة.


وبالرغم من تشبث فريق العدالة والتنمية بطلب اعتذار رسمي من نائب الرئيس، إلا أن هذا الأخير ظهر متمسكاً برأيه بخصوص ما أسماه بتحمل جميع الفرقاء السياسيين بالمدينة والجهة مسؤولية تراجع المدينة من المستوى الثاني وطنياً، إلى المراتب الأخيرة في مصاف المدن المغربية المتقدمة اقتصاديا وتنموياً .


وعلاقة بالموضوع، اختار محند أكرنان النائب السابع للرئيس المكلف بالشؤون القانونية والعلاقات مع الإدارات، والمنتمي لحزب الاتحاد الاشتراكي، تجاوز الخلاف الذي نتج عن تصريحات حليفه التجمعي، مؤكداً على أن نتائج التجربة التي شارك الاتحاد في تدبيرها في إحدى الولايات المنصرمة، كانت سبباً في الخروج بالعديد من الدراسات التي تم تضمينها في برنامج التنمية الحضرية الموقع أمام أنظار جلالة الملك محمد السادس، وهو أمر يشرف تجربة الاتحاد في تدبير شؤون المدينة.

أخبار تارودانت العاجلة © Taroudant Press

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-