آخر الأخبار
أخبار ساخنة

اعتداء رجل ستيني جنسيا على قاصرتين بعين الدفالي يثير غضبا حقوقيا

هيئة التحرير
الصفحة الرئيسية

اعتداء رجل ستيني جنسيا على قاصرتين بعين الدفالي يثير غضبا حقوقيا

 اعتداء رجل ستيني جنسيا على قاصرتين بعين الدفالي يثير غضبا حقوقيا

أثار خبر اعتقال شخص ستيني يعمل كحارس أمن بالمركز الصحي بعين الدفالي بإقليم سيدي قاسم يومه السبت21 ماي 2022 ، على خلفية الاعتداء جنسيا على طفلتين قاصرتين، غضبا حقوقيا من هيئات لم تستسغ ما وقع.

وقد كان من بين هذه الهيئات، الهيئة الديمقراطية المغربية لحقوق الإنسان، التي عبرت في بلاغ صادر عنها اطلعت بناصا على نسخة منه، عن استنكارها مما وقع، معربة عن تضامنها المطلق مع القاصرتين وأسرتيهما، وداعية لتوفير الرعاية النفسية للضحيتين لتجاوز صدمة الاعتداء الجنسي عليهما، خاصة وأن أسرهما تنتمي إلى الطبقة الاجتماعية الهشة، يضيف البلاغ.

وشددت الهيئة ذاتها تفاعلا مع الحادث، على أهمية وضع إستراتيجية وطنية مجتمعية لمواجهة هذه الآفة، تنخرط فيها كل الفعاليات والهيئات السياسية والحقوقية والجمعوية ووسائل الإعلام و جميع قنوات التنشئة الاجتماعية.

وأوضحت أن هذه الاستراتيجية يجب أن تعمل على تقوية الترسانة القانونية الرادعة لتكرار جرائم الاغتصاب والتحرش الجنسي، وتبسيط مساطرها بما ينصف الضحايا ويوقف التساهل مع المعتدين أو إفلاتهم من العقاب، وذلك للتخفيف من حدة الظاهرة في انتظار القطع النهائي معها.

من جانب آخر، طالب البلاغ بإعادة النظر في طرق و شروط توظيف المستخدمين بشركات الحراسة و الأمن الخاص الذين يعملون الإدارات و المؤسسات العمومية.

ودعت لفتح تحقيق مع موظفي المركز الصحي بعين الدفالي، “كون أن الواقعة كانت داخل أسواره، وخصوصا أن هناك تصريحات لام القاصر تفيد أن مجموعة من القاصرات كن يتناولن وجبات الغداء داخل المركز الصحي لمدة شهر كامل، كما أضافت بيع الأدوية داخل المركز السالف الذكر”.

وناشدت وزارة التربية الوطنية و التعليم الأولي و الرياضة بتوفير مطعم بكل من الثانوية التأهيلية المتنبي و الثانوية الإعدادية الإمام البخاري بجماعة عين الدفالي إقليم سيدي قاسم لتوفير وجبة الغذاء و باعتباره ملاذا آمنا بعيد عن المتربصين و المتحرشين على اعتبار أن الأغلبية العظمى للتلاميذ ينحدرون من دواوير الجماعة.

كما عبرت الهيئة الحقوقية سالفة الذكر عن استغرابها من صمت الجمعيات والمنظمات الحقوقية بالمنطقة عن هذه الجرائم الخطيرة التي تستهدف الطفولة.

تجدر الإشارة إلى أنه وحسب بلاغ الهيئة الديمقراطية المغربية لحقوق الإنسان، فإن الطبيبة الخاصة بجرف الملحة، هي من كان لها الدور الرئيسي في اكتشاف المعتدي، بعد ان اصطحب إحدى الضحيتين يوم السبت 21 ماي 2022 للكشف عنها بعد إحساسها بألم عل مستوى الدبر جراء ممارسته الوحشية عليها زوال يوم الجمعة 20 ماي بالمركز الصحي المذكور، حيث عمدت إلى تسليم الضحية شهادة طبية تثبت الاعتداء و طلبت منها تسليمها بشكل سري للدرك الملكي.

البلاغ أشار أيضا إلى أنه وفور توصلها بالشهادة الطبية، قامت عناصر الدرك الملكي باعتقال حارس الأمن الخاص للاشتباه في تورطه بالاعتداء جنسيا على قاصرتين وفتحت تحقيقا في الاتهامات الموجهة إليه.


google-playkhamsatmostaqltradent