أخر الاخبار

مؤرخ اسباني : الريف اول منطقة تتعرض لقصف جوي ممنهج

مؤرخ اسباني : الريف اول منطقة تتعرض لقصف جوي ممنهج

 مؤرخ اسباني : الريف اول منطقة تتعرض لقصف جوي ممنهج

قال المؤرخ الاسباني خورخي الفاريز، ان منطقة الريف هي أول منطقة في العالم تتعرض لقصف جوي ممنهح ومخطط له، وذلك بواسطة طائرات حربية اسبانية، في بداية الغزو الاسباني للمنطقة.

وأوضح المؤرخ الاسباني في مقالة بعنوان ” غارات زبلن، قصف المنطاد الألماني على بريطانيا العظمى في الحرب العالمية الأولى” انه على الرغم مما يُعتقد من ان اول قصف جوي تم في الحرب العالمية الاولى، من قبل القوات لالمانية، الا ان تاريخ اول قصف يعود الى عام 1848 ، عندما استخدمت الإمبراطورية النمساوية مناطيد الهواء الساخن في حصار البندقية”.

واضاف “وفي عام 1911 استخدم طيار إيطالي طائرته ، بمبادرة شخصية، لإلقاء قنبلة على ليبيا. وإلى جانب تلك الاحداث القديمة ، كان الطيران الإسباني هو الذي نفذ أول عملية مخطط لها ومنهجية بطائرات ذات سطحين ، حيث قام بعدة غارات في منطقة الريف في عام 1913. وعندما بدأت الحرب العالمية الاولى ، في 6 أغسطس ، فعلت القوات الألمانية الجوية الشيء نفسه على لييج ، وكرر الامر بعد أسابيع في أنتويرب وباريس.”

للاشارة ففي سنة في عام 1848، أطلقت القوات النمساوية المُحاصِرة للبندقية نحو 200 بالون حارق، كل واحد منها يحمل قنبلة بحجم 24 إلى 30 رطل مع مادة مشتعلة تم رميها فوق المدن المُحاصرة.

كما تم تنفيذ غارة جويّة خلال الحرب الإيطالية التركية من قبل القوات الإيطالية ضد الإقليم العثماني في ليبيا في نوفمبر من عام 1911، حيث ألقى جوليو غافوتي نحو 1.5 كيلو غرام من المتفجرات على قرية عين زارة التي تقع على بعد 8 كيلو متر غرب العاصمة طرابلس.

Taroudantpress - جريدة تارودانت بـريس الإلكترونية.


MAT 646148108 - أريفينو.نت
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-