آخر الأخبار
أخبار ساخنة

جامعة الحسن الثاني تثمن تراث الشاوية

هيئة التحرير
الصفحة الرئيسية

جامعة الحسن الثاني تثمن تراث الشاوية

 جامعة الحسن الثاني تثمن تراث الشاوية

نظم مختبر السرديات بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، الذي يشرف عليه الكاتب والأستاذ الجامعي شعيب حليفي، السبت، لقاء بالمركز الثقافي بابن أحمد، بشراكة مع المديرية الإقليمية للثقافة بسطات، وجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، وجامعة الحسن الأول بسطات، والمجلس الجماعي بابن أحمد، وبتنسيق مع مدرسة الزاوية التاغية للتعليم العتيق، وجمعية أسر المقاومة وأعضاء جيش التحرير بابن أحمد والدائرة.

وأشار المنظمون إلى أن اللقاء، الذي اختير له موضوع “ملتقى الذاكرة والتراث بالشاوية، الزوايا والصلحاء”، يهدف إلى التواصل بين المثقفين والمهتمين بمختلف مناطق الشاوية، ونزول نخبة من المفكرين والجامعيين إلى عمق المغرب والمناطق النائية بالقرى والبوادي، والجغرافيات المهمشة، للإفادة والاستفادة، بتشكيل قاطرة تعمل على حفظ الذاكرة والتراث، وجمع البحوث وإدراجها ضمن كتاب جماعي يتناول موضوع “الزوايا والصلحاء بالشاوية: التصوف والمعرفة والمجتمع”.

وألقى الدكتور شعيب حليفي كلمة الملتقى، مرحبا بالجمهور الذي حج إلى فضاء المركب الثقافي، وأكد أن هذا اللقاء هو ثمرة مجهود فكري وعلمي تم الاشتغال عليه من طرف فريق علمي لمدة سنة كاملة، ويهدف إلى التعبير عن قيمة المعرفة ودور الثقافة في صون الذاكرة وتثبيت الهوية.

وتوالت كلمات كل من رئيس المجلس الجماعي لابن أحمد، والمديرة الجهوية للشباب والثقافة والتواصل- قطاع الثقافة، بجهة الدار البيضاء سطات، ونائب رئيس جامعة الحسن الأول بسطات.

كما عرف اللقاء تنظيم جلسات علمية بمشاركة أكاديميين وباحثين حول الزوايا والأولياء والصلحاء بالشاوية، قبل أن يتم توزيع نسخ من الكتاب الجماعي على المشاركين في تأليفه، ويتضمن عشرين مقالة شارك بها ثلة من الباحثين في مجال تاريخ الزوايا والتصوف بالشاوية.
تارودانت بريس أول جريدة اخبارية بتارودانت
google-playkhamsatmostaqltradent