آخر الأخبار
أخبار ساخنة

قنوات ووكالات عالمية.. 180 صحافيا غطوا اجتماع مراكش ضد “داعش”

هيئة التحرير
الصفحة الرئيسية

قنوات ووكالات عالمية.. 180 صحافيا غطوا اجتماع مراكش ضد “داعش”

 قنوات ووكالات عالمية.. 180 صحافيا غطوا اجتماع مراكش ضد “داعش”

شهدت أشغال الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد داعش، الذي احتضنته مدينة مراكش أمس الأربعاء، حضورا وازنا لممثلي عدد من المنابر الإعلامية الوطنية والدولية، جاؤوا من مختلف مناطق العالم، لتغطية هذا الحدث الكبير الذي انعقد لأول مرة في إفريقيا.

وحسب أرقام أوردتها وكالة الأنباء الرسمية “لاماب”، فقد غطى حوالي 180 صحفيا من المغرب والخارج توزعوا بين قنوات تلفزية، ووكالات أنباء وصحف ذات صيت عالمي، ومواقع إلكترونية، هذا الاجتماع.

وأضاف المصدر ذاته أن عدد وكالات الأنباء الأجنبية التي غطت أشغال هذا المؤتمر بلغ ست وكالات، أبرزها وكالة الأنباء الأمريكية “Associated press”، ووكالة الأنباء الإسبانية “EFE” ووكالة الأنباء الفرنسية “AFP”، فيما بلغ عدد القنوات التلفزية التي حضرت هذا الاجتماع 14 قناة، أهمها قناة “الجزيرة” و”العربية” و”سكاي نيوز” والقناة الإسبانية “TVE” و”فرانس 24″.

وأكدت “لاماب” أن مجموعة من الصحف الدولية أوفدت مراسليها لتغطية هذا الاجتماع على رأسها “جون أفريك”، و”إلباييس”، و”الواشنطن بوست”.

أما وكالة المغرب العربي للأنباء فقد عطت الاجتماع الوزاري من خلال قصاصاتها وعبر قناة الأخبار “إم 24” وإذاعة الأخبار المغربية “ريم راديو”، حيث قامت ببث الجلسة الافتتاحية وندوات صحفية مباشرة، بالإضافة إلى مراسلات على مدار الساعة.

أما الصحافة الإفريقية، فقد أكدت “لاماب” أنه بصمت على حضور هام، مفسرة ذلك بتنامي ظاهرة الإرهاب في إفريقيا ما استأثر باهتمام المشاركين خلال الاجتماع الوزاري للتحالف ضد داعش، الذين قدموا اقتراحات بخصوص تعزيز قدرات بلدان القارة السمراء في هذا المجال، من بينها قناة “أفريكا 24″، والقناة التلفزية السينغالية والقناة البينينية.

وشددت “لاماب” على أن هذا الزخم والاهتمام الإعلامي الدولي بالاجتماعي الوزاري للتحالف ضد “داعش” بمراكش يترجم نجاح الاجتماع المنعقد بمدينة مراكش بحضور 79 دولة الدعوة، وبحضور 47 وزيرا، من بينهم 38 وزير خارجية، شاركوا كلهم بشكل شخصي وفاعل في المناقشات، كما أن أزيد من 400 مشارك ساهموا في إنجاح أشغال هذا المؤتمر، وفق المعطيات التي كشفها وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، في الكلمة الاختتامية يوم أمس الأربعاء.
Taroudantpress - جريدة تارودانت بـريس الإلكترونية.

google-playkhamsatmostaqltradent