آخر الأخبار
أخبار ساخنة

وزارة السياحة تستعين بفتيات مثيرات بالولوج للمساجد وخلفهن آيات قرآنية للترويج للسياحة

وزارة السياحة تستعين بفتيات مثيرات بالولوج للمساجد وخلفهن آيات قرآنية للترويج للسياحة

 وزارة السياحة تستعين بفتيات مثيرات بالولوج للمساجد وخلفهن آيات قرآنية للترويج للسياحة

من المعلوم أن الدولة تراهن على قطاع السياحة بجلب السياح الأجانب لقضاء عطلهم والتمتع بالمؤهلات السياحية للمغرب

طمعا في الاستفادة مما ينفقونه بالعملة الصعبة خلال إقامتهم بهدف استغلالها في تنمية البلاد.

وفي الوقت الذي يستوجب استغلال السياحة لإعادة الانتعاش للاقتصاد الوطني المتضرر من تداعيات جائحة كورونا وأزمة الغلاء التي تجتاح البلاد،

تأبى وزيرة السياحة، فاطمة الزهراء عمور، إلا تعاكس التيار وتستمر في تبذير أموال طائلة دون فائدة.

.

السياحة

ولم يجد المكتب الوطني للسـياحة ما يشجع به السـياحة غير إغداق الملايين على التفاهة

من خلال الاستعانة بفتيات مثيرات لا يجدن حرجا ولا يراعين حرمة مساجد المملكة، إذ يلجنها للترويج للسياحة بالشكل الذي تريده الوزيرة الوصية على القطاع.

والمؤسف أن الفتيات ذات القوام الممشوق والملابس المثيرة، لا يكتفين بالولوج لبيوت الله فحسب،

بل إنهن يظهرن بمظهرهن المثير وخلفهن آيات من القرآن الكريم ولوحات فنية من الثرات الإسلامي.

السياحة

وتأتي سقطة وزارة السياحة في وقت لم يكد جدل استعانة وزيرة السياحة فاطمة الزهراء عمور،

بنشطاء مواقع التواصل الاجتماعي أو ما يعرف بالمؤثرين للترويج لبرنامج “فرصة”.

كما تتزامن الخطوات العبثية للوزيرة مع الجدل الكبير الذي يرافق تخصيص حكومة عزيز أخنوش لمبلغ 23 مليون درهم للترويج لبرنامج “فرصة” بما يقارب 250 مليون درهم للشركة الوطنية للهندسة السياحية، ما اعتبره نشطاء مغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي، هدرا للمال العام في وضع تعرف فيه الميزانية عجزا وتشهد أسواق البلاد غلاء غير مسبوق.


google-playkhamsatmostaqltradent