آخر الأخبار
أخبار ساخنة

حكومة المال والأعمال تخلق الجدل بصياغة قانون بـ400 مليون سنتيم

هيئة التحرير
الصفحة الرئيسية

حكومة المال والأعمال تخلق الجدل بصياغة قانون بـ400 مليون سنتيم

 حكومة المال والأعمال تخلق الجدل بصياغة قانون بـ400 مليون سنتيم

أثار إقدام وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني في حكومة 8 شتنبر فاطمة الزهراء عمور، تكليف مكتبي دراسات مقربين من حزبها لإعداد مشروع قانون إطار لقطاع الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بمبلغ يناهز الـ 400 مليون سنتيم، استياء عارما في صفوف المتتبعين للمشهد السياسي، حيث يرون أن هذه الخطوة غريبة بالنظر إلى أن الحكومة هي المكلفة بإعداد مشاريع القوانين، وأيضا كون هذه الخطوة تأتي في سياق تعيش فيه البلاد أزمة اقتصادية واجتماعية.
ووفق منابر متعددة نشرت الخبر، فإن المستفيدَين من الأموال المرصودة لصياغة القانون المذكور، ليسا سوى مكتب الاستشارة الاستراتيجية southbridge  لمالكه حسن بالخياط، عضو بحزب التجمع الوطني للأحرار، ومكتب afrique advirsors.
وضجت مواقع التواصل الاجتماعي، في الساعات القليلة الماضية، بتدوينات استنكارية نشرها نشطاء وإعلاميون، تستهجن هذه الخطوة التي تنضاف إلى إقدام ذات الوزيرة، قبل أيام قليلة، على استقطاب "المؤثرين" لتسويق برنامج "فرصة" وتخصيص ميزانية ضخمة لهذا الغرض في ظل الأزمة الاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها المملكة.
في هذا الصدد، كتب الصحافي إسماعيل عزام تفاعلا مع الموضوع: "400 مليون من أجل صياغة نص!!! واخا يكونوا غادي يستاشروا خبراء من الأمم المتحدة والبنك الدولي وصندوق النقد".
من جانبه، تفاعل الصحافي عبد الله أموش في تدوينة على الـ"فيسبوك" بقوله: "العجب العجاب.. جميع الكليات الجامعية في المغرب تُعلم الطلاب أن إعداد مشاريع القوانين، بما فيهم مشاريع قوانين الإطار، من اختصاص الحكومة، واليوم نسمع عن تكليف وزارة معينة مكتب دراسات قصد إعداد قانون إطار!".

وفي نفس السياق، كتبت مريم بوتوراوت، الصحافية بالإذاعة الوطنية: "نص ساعة وأنا كنشوف فالصورة كنحاول نفهم، ماشي على المبلغ، أبدا! على أنه إذا صح الخبر واش ديك الوزارة خاوية على عروشها لديك الدرجة اللي ما فيهاش خبراء قانونيين اللي يصيغوا مشروع قانون؟ طبعا لا، وإلا باش كانت ماشية الوزارة عشرات السنين! إذن ما معمرينش عينين الوزيرة المحترمة مولاة المؤثرين؟ صدقا غاديين فالعبث إذا صح الخبر!".
taroudantpress - تارودانت بريس
google-playkhamsatmostaqltradent