آخر الأخبار
أخبار ساخنة

رصيف الصحافة: السلطات الصحية تواكب مخالطين لحالة "أوميكرون" المؤكدة

رصيف الصحافة: السلطات الصحية تواكب مخالطين لحالة "أوميكرون" المؤكدة

 رصيف الصحافة: السلطات الصحية تواكب مخالطين لحالة "أوميكرون" المؤكدة

قراءة مواد بعض الجرائد الخاصة بمطلع الأسبوع نستهلها من “الأحداث المغربية” وقولها إنه بالرغم من عدم إعلان السلطات الصحية عن تسجيل حالات جديدة للإصابة بمتحور “أوميكرون”، منذ أيام، أكدت مصادر مطلعة أنه تم اكتشاف 12 حالة جديدة من بين المخالطين لمصابي البؤرتين الوبائيتين اللتين ظهرتا في الدار البيضاء.

وأضافت “الأحداث المغربية”، وفق مصادرها، أن المصابين يخضعون للعلاج بمستشفى مولاي يوسف، ويوجد من بينهم مواطن يحمل الجنسية البريطانية. ومازالت السلطات الصحية تقوم باختبارات للمخالطين لتحديد نوع المتحور بعد تسجيل حالات مصابة بمتحور “دلتا”.

“الأحداث المغربية” ورد بها أن صحيفة إسبانية كشفت عن افتتاح المغرب أول قاعدة عسكرية تقع في سيدي يحيى الغرب مخصصة للدفاع الجوي بعيد المدى، تحتوي على بطارية من نظام دفاع “بي في دي” الصينية، كان المغرب قد تعاقد عليها في 2017. وقالت الصحيفة إن المغرب استلم أول دفعة من نظام الدفاع الجوي الصيني منتصف العام الجاري، وتم تفعيلها قبل أسابيع ويصل مداها مئات الكيلومترات.

أما “المساء” فقد نشرت أن مستشارة بجماعة ابرارحة بإقليم تازة اتهمت رئيس الجماعة نفسها، نوفل شباط، بالتزوير في محرر رسمي والتدليس والتحريف وصنع محضر يتضمن وقائع غير حقيقية.

ووفق ذات المصدر فإن المستشارة قدمت شكاية، إلى الوكيل العام للملك، موضحة أن محضر الدورة الذي عينت من خلاله خليفة لرئيس لجنة المرافق العمومية تعرض للتزوير، مدعية أنه تم استبدال اسمها باسم مستشارة أخرى لا تحسن القراءة والكتابة، وأن اختيار الأخيرة لشغل هذا المنصب تم عنوة من طرف الرئيس؛ على اعتبار أنه يرغب بالانفراد بجميع القرارات دون حسيب أو رقيب.

وتورد الجريدة، في خبر آخر، أن تقريرا لقضاة مجلس الحسابات جر رئيس جماعة سابق وموظفين ومقاولا إلى التحقيق، إذ كشف مصدر حقوقي أن قاضي التحقيق المكلف بجرائم الأموال بمحكمة الاستئناف في مراكش استنطق كلا من الرئيس السابق لجماعة أيت هادي، بإقليم شيشاوة، وتقنيا بالجماعة ذاتها، ومدير المصالح والحسابات، وموظفا ومقاولا، للإشتباه بتورطهم في تبديد أموال عمومية، ورجح المصدر نفسه أن يخضع الأظناء لجلسة الاستنطاق التفصيلي في الأيام القليلة القادمة.

“المساء” نشرت أيضا، أن الحكومة الإسبانية تعتزم التخلص من ظاهرة التهريب الحدودي الذي كان مسموحا به، حتى وقت قريب، في معابر سبتة ومليلية المحتلتين، وذلك عن طريق وضع الخطوط العريضة لخطة اجتماعية واقتصادية وتجارية بديلة للمدينتين.

ووفق الخبر فإن الحكومة أنشأت لجنة تضم ممثلين عن ست وزارات، على الأقل، من أجل تحضير إعادة فتح حدود سبتة ومليلية في المستقبل، وهو إجراء لم يتم تحديد موعد له، حتى الآن، لأنه يعتمد على إرادة المغرب.

كما كتبت “المساء”، أيضا، أن اللجنة العالمية المنظمة للمنتزهات الجيولوجية اختارت المغرب كأول بلد عربي إفريقي لتنظيم الدورة العاشرة للمؤتمر الدولي للمنتزهات الجيولوجية العالمية، لعام 2023، وذلك من خلال منتزه “جيوبارك مكون” بإقليم أزيلال.

وأضافت “المساء” أن المنافسة كانت مع كل من فرنسا والبرازيل والمكسيك، التي قدمت ترشيحاتها لاستضافة هذا الملتقى العالمي، ويهدف للتعريف بالمنتزهات الجيولوجية العالمية التابعة لـ”يونسكو”، والتي تكون لها انعكاسات على الجهات المنظمة من حيث التعريف بالمؤهلات السياحية والموروث الثقافي والتاريخي للدول والشعوب.

وفي “بيان اليوم” شدد البروفيسور مولاي سعيد عفيف، رئيس الجمعية المغربية للعلوم الطبية، على أهمية الجرعة الثالثة من اللقاح ضد فيروس كورونا لضمان مناعة جماعية ومواجهة المتحور الجديد، منبها إلى خطورة زيادة عدد الحالات المصابة بالمملكة.

وأكد عفيف أن قرار المغرب بتعليق الرحلات الجوية، ومراقبة المسافرين عند الخروج أو الدخول إلى المغرب، من شأنه المساعدة على كبح وإبطاء انتشار الفيروس.

من جهته شدد البروفيسور عز الدين الابراهيمي، مدير مختبر البيوتكنولوجيا الطبية في كلية الطب والصيدلة وعضو اللجنة العلمية الوطنية، على التعبئة والالتزام بالتدابير الوقائية لمواجه تفشي “أوميكرون”، كون هذ المتحور يتسم بقدرة كبيرة على العدوى.

وأضاف الابراهيمي أن تسجيل أول حالة إصابة بهذا المتحور دليل على بداية انتشاره بشكل أكثر، محذرا من خطورته التي تكمن في كونه شديد العدوى وسريع الانتشار، بحيث يمكن أن يتضاعف عدد حالات الإصابة في ظرف يومين أو ثلاثة أيام فقط.

ونقرأ ضمن مواد “بيان اليوم” خبر استفادة نحو 119 من التلاميذ بجماعتي بورد وتيزي وسلي، بدائرة أكنول في إقليم تازة، من خدمات حملة طبية لتصحيح البصر وإنجاز نظارات طبية، واستهدفت العملية التي امتدت على يومين التلاميذ الذين يعانون من اختلالات في النظر بالمؤسسات التعليمية، السلكين الابتدائي والإعدادي.

ووفق ذات المنبر فإن الحملة نظمت في إطار تفعيل عقد برنامج لاقتناء النظارات لفائدة التلميذات والتلاميذ المنحدرين من أسر فقيرة بإقليم تازة، في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية و بشراكة مع المندوبية الإقليمية للصحة والحماية الاجتماعية، والمديرية الإقليمية للتربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة وجمعية التضامن للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بتازة.

من جهتها؛ كتبت “العلم” أن قطاع إنتاج مادة البصل عرف خلال السنوات الأخيرة تراجعا غير مسبوق من حيث الإنتاج والتسويق، أثر بشكل كبير على قدرة الفلاحين في مزاولة نشاطهم بإنتاج هذه المادة الحيوية لدى المغاربة.

وأرجع فلاحون هذا “الكساد” إلى ما شهدته الأسمدة والمبيدات الكيماوية في السنوات الأخيرة من ارتفاع في الأثمنة، حيث زادت تكلفة الإنتاج وانعكست على العرض والجودة، خصوصا في صفوف الفلاحين الصغار والمتوسطين.

وتورد الجريدة، في حيز آخر، أن وفدا يمثل المجلس الوطني لحقوق الإنسان قام بزيارة تفقدية لأشغال ترميم وتهيئة فضاء “معتقل تزمامارت”.

ووفق “العلم” فإن عملية ترميم وتهيئة فضاء تزمامارت تندرج في إطار متابعة تنفيذ توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة المتعلقة بحفظ الذاكرة وعدم تكرار الممارسات، وتقوم على إعادة تأهيل المباني القائمة في الموقع، وبناء نصب تذكاري وتهيئة الواجهة الخارجية.

google-playkhamsatmostaqltradent