أخر الاخبار

“ضيعة مول افريقيا” ج44: الاروبيون يستهلكون سرديننا بثمن قليل و بأجر كثير

“ضيعة مول افريقيا” ج44: الاروبيون يستهلكون سرديننا بثمن قليل و بأجر كثير
هل يعلم المغاربة بأن علبة السردين التي تباع في المغرب بستة دراهم، يقتنيها الانجليز بأربعة دراهم فقط؟ سؤال لا يمكن أن بجيب عليه لا منطق ولا رياضيات، و يعتبر من بين الظواهر التي تتنافى و جميع العلوم و النظريات، بل و قد تخالف الاجوبة عليه جميع قوانين الطبيعة.

 

سردين يتم اصطياده في المغرب، و يعلب في المغرب، بينما تفوق تكلفة ايصاله للسوق الاروبية بكثير عن نظيرتها المغربية، هذا دون الحديث عن تكلفة اليد العاملة و نظام الضرائب و المستوى المعيشي و السميك…. لكن مع ذلك فثمنه في انجلترا يقل عن نظيره في المغرب.

 

حاولنا إيجاد جواب مقنع لهذه الظاهرة، فعجزنا عن تفسيرها، و تأكدنا من أنها قد لا تقع في جميع دول العالم، و ربما يتكلف المغاربة بتأدية الفارق في التكلفة لصالح الاروبيين، أو أن الدولة المغربية تدعم السردين لصالح هؤلاء، كما قد يكون المغرب الازرق قد أخطأ أهدافه، و راح يخدم الانجليز بدلا من المغاربة.

 

فهل يعقل أن يباع السمك الذي يتم اصطياده في بلادنا، للانجليز بأربعة دراهم، بينما نشتريه نحن بستة دراهم؟ لابد أن في الامر خلل ما، لكن من الضروري أن تجيب وزارة عزيز أخنوش عن هذا السؤال، طالما أن مغربها أزرق و أخضر، و أثمنة سمكها و خضرها تلهب جيوب المغاربة.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-