أخر الاخبار

تارودانت 24 taroudant _تارودانت.. على رؤساء الجماعات والمنتخبين مساعدة رجال السلطة في مقاربة تشاركية لمحاربة البناء العشوائي بالإقليم

تارودانت 24 taroudant _تارودانت.. على رؤساء الجماعات والمنتخبين مساعدة رجال السلطة في مقاربة تشاركية لمحاربة البناء العشوائي بالإقليم

محمد جمال الدين الناصفي/ الصورة من حفل تنصيب رجال السلطة الجدد بإقليم تارودانت//

يعتبر البناء العشوائي من بين أكبر  المشاكل العويصة والمعضلات التي  تعاني منها العديد من المناطق  على الصعيد الوطني،  والذي يمكن إرجاعها وبصفة مباشرة إلى ظواهر متعددة منها ظاهرة الهجرة القروية  مما تمخض عنه انتشار أحزمة البؤس وبشكل ملفت للنظر داخل المدن ومن ثمة اكتظاظ سكاني لا يخضع بطبيعة الحال إلى هندسة محكمة لسياسة المدينة.

هذه المعضلة الخطيرة تسببت بكل مباشر وغير مباشر في العديد من الآفات والمظاهر الخطيرة ٬ والتي نذكر من تفاقم معضلة الهدر المدرسي وبنسبة كبيرة في أوساط أحزمة البؤس ولإدمان على الكحول والمخدرات وغيرها; وارتفاع مستوى الجريمة داخل هذه الأوساط; وانعدام وسائل السلامة الصحية بهذه الأحياء الخ..

وبالنسبة لإقليم تارودانت  وإن كانت كل السلطات الترابية قد بذلت  وتبذل مجهودات جبارة  لمحاربة هذه الآفة فان الظرفية الحالية وبعد تعيين العديد من رجال السلطة الجدد بالإقليم فإنه  أصبح من اللازم  على كل المسؤولين المباشرين  التعاون الكلي خاصة من جانب المنتخبين ورؤساء الجماعات و اعتماد مقاربة تشاركية تقوم بإعداد إستراتيجية واضحة المعالم يتم من خلالها القضاء على هذه الظاهرة , بالإضافة إلى تطبيق العقوبات الزجرية على كل المخالفين وذلك لترسيخ  ركائز إصلاح الخريطة السكنية بالمنطقة ككل .

ويذكر ان وزير الداخلية قد أرسل قبل أسابيع  مذكرة إلى جميع ولاة الجهات وعمال العمالات والأقاليم لمراقبة وتتبع المناطق التي تشهد انتشارا للبناء العشوائي وغير القانوني، بهدف محاربة هذه الظاهرة في مختلف مدن وجهات المملكة، حيث سيتم ضبط السكن العشوائي عبر الأقمار الاصطناعية، مطالبا العمال والولاة بتزويده بملفات تتضمن خرائط تحدد بوضوح مناطق انتشار السكن العشوائي، إلى جانب معلومات ومعطيات دقيقة حول المساحات التي يغطيها البناء غير القانوني.

واعتبر  الوزيرأن اعتماد الصور الفضائية التي يقدمها المركز الملكي للاستشعار البعدي الفضائي ساعد عبر فترات زمنية، على تحديد وتتبع مناطق انتشار البناء العشوائي وغير القانوني وحصر وتطويق مختلف حالاته، ما سيساهم في الحد من الظاهرة.

وأشار الوزير، إلى أن المذكرة التي تم تعميمها على العمال والولاة تأتي في إطار الجهود الرامية إلى الحد من انتشار البناء العشوائي، بعد أن تم إصدار العديد من الدوريات الوزارية من أجل تجاوز الصعوبات وسد الثغرات التي تعترض عملية المراقبة، تفاديا لاستفحال هذه الظاهرة التي تؤثر على جمالية المشهد الحضري.
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-