أخر الاخبار

تارودانت 24 taroudant _افتتاح دورة يوليوز العادية لمجلس جهة سوس ماسة بالتداول و النقاش حول: 14 نقطة في جدول الأعمال.

افتتاح دورة يوليوز العادية لمجلس جهة سوس ماسة بالتداول و النقاش حول: 14 نقطة في جدول الأعمال.

افتتحت صباح اليوم الاثنين 2 يوليوز 2018، أشغال الدورة العادية لشهر يوليوز بمقر ولاية جهة سوس ماسة بأكادير، بحضور ما يقارب 50 عضوا..

رئيس المجلس الجهوي سوس ماسة، ابراهيم حافيدي، أوضح، أن الدورة الحالية هي بمثابة لحظة تأمل حول حصيلة المرحلة، في ظل الترسانة القانونية التي تعيشها فترة التأسيس لمرحلة الجهوية، التي ستساهم في المزيد من النجاعة على الصعيد المحلي. و أوضح حافيدي، بأنه، و في اطار جمعية الجهات، ” نبدل قصارى الجهود لتدليل الصعاب وكل المعيقات بغية تحقيق الهدف المنشود”، ما اسفر على نتائج مهمة ومنها على الخصوص ما يتعلق بتطبيق القوانين التنظيمية للجهات، و التعهد بتحويل الاعتمادات المرصودة لفائدة الجهات، و الوفاء بكل الالتزامات المالية، وكذا توضيح حدود المراقبة للجهات، و التعجيل بإعداد تصاميم الجهات، و كذا تكوين فرق عمل لتدقيق اختصاصات الجهات، وغيرها من النقط الهامة.


و أكد رئيس الجهة، بأن ما حققته جهة سوس ماسة يعطي انطباعا بان الجهة تسير على السكة الحقيقة، من خلال تنفيذ الملفات المهيكلة، و تفعيل البرنامج المندمج لتقليص الفوارق المجالية، و التي ترواحت نسبة الانجاز فيه بين 60 و 100 بالمائة، و الشروع في إنجاز مشاريع الماء الصالح للشرب من خلال تحويل الاعتمادات المرصودة للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب، وكذا شروع الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع في اطلاق الصفقات الخاصة بتنفيذ عدد من المشاريع بالجهة، وأشار بهذا الخصوص، بان المشاريع المدرجة و المتعلقة بحماية الجهة من الفيضانات قد أنجزت بنسبة 100 بالمائة، و تم ترميم القصبات و المخازن الجماعية بنسبة 100 بالمائة.

وبخصوص المشاريع المتعلقة بالصناعة التقليدية، أوضح رئيس الجهة، بأن مجمعي الصناعة التقليدية لأكادير و طاطا أنجزا بنسبة 100 بالمائة، في الوقت الذي بلغت فيه نسبة انجاز مجمع تيكيوين نسبة 60 بالمائة، وذكر الرئيس نفسه، بأنه سيتم الاعلان عن الصفقات المتعلقة بتأهيل المناطق القروية، و الشطر الأول المتعلق بقطب ” تكنوبارك” و الشطر الأول من الدراسات الخاصة بالمنطقة الحرة.


رئيس الجهة، أوضح أيضا، بخصوص التكوين، بأنه تم تكوين 1500 منتخبا، و بخصوص الترويج السياحي، أكد، بأنه تمت احالة ملف الشركة الجهوية للتنمية السياحية على مصالح وزارة التداخلية قصد التأشير، كما تم بهذا الشأن أيضا انجاز التشوير السياحي في العالم القروي، ودعم كل المبادرات التي تروم التسويق السياحي.

في ذات السياق، أكد ابراهيم حافيدي، بأن جدول اعمال الدورة العادية لشهر يوليوز، يعكس الرؤية التنموية للمجلس توخيا للنجاعة، و الوفاء بالالتزامات، مشيرا بأن ما ينتظر المجلس من تحديات يستدعي نكران الذات و المبادرة الخاصة، للاستجابة لمطالب ساكنة الجهة، كما أشاد بكل مكونات المجلس على العمل الجبار التي تقوم بها.

من جهته، والي جهة سوس ماسة، احمد حجي، أوضح بأن جدول أعمال الدورة العادية للمجلس الجهوي تتضمن نقطا وصفها ب”الهامة”، و ذكر منها على الخصوص، الدراسة و التصويت على طلب قروض من صندوق التجهيز الجماعي للمساهمة في تمويل المشاريع المدرجة في برنامج التنمية الجهوية، و الدراسة و التصويت على مخصصات الاستثمار المرصودة لفائدة الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع، و الدراسة و التصويت على التحويلات و إعادة برمجة اعتمادات، والدراسة و التصويت على اتفاقيات شراكة لانجاز مشاريع التطهير السائل بالمراكز القروية، و برنامج تقليص الفوارق المجالية، وغيرها، منوها بعمل المجلس و الدور الذي يقوم لتحقيق التنمية المنشودة بالجهة.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-