أخر الاخبار

محاكمة بوعشرين .. مشاجرة بين أحد المحامين ومشتكية ترفع الجلسة

محاكمة بوعشرين .. مشاجرة بين أحد المحامين ومشتكية ترفع الجلسة

محاكمة الصحافي توفيق بوعشرين، مالك الشركة الناشرة يومية "أخبار اليوم" والمتابع بتهم أبرزها الاتجار في البشر، خرجت عن الاحترام الواجب للقضاء والهيئة المشرفة على الملف، حين تحولت إلى مشادات وسباب بين إحدى المشتكيات وبين محام من دفاع المتهم.

جلسة اليوم الأربعاء بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء شهدت دخول إحدى المشتكيات في سب وشتم مع المحامي محمد العلاوي، ليتطور الوضع أمام القاضي بوشعيب فارح، حين وصفته بـ"الحيوان"، ليتعالى الصراخ بالقاعة وأمامها، خاصة أن المحامي احتج ورفض هذه الإهانة.

ولم يقف الحال عند هذا الحد؛ بل إن المشتكية حاولت، حسب ما تم تداوله بين المحامين، "توجيه ضربة إلى المحامي سالف الذكر بواسطة حقيبتها اليدوية".

ويرجع السبب في هذا الخلاف الحاد الذي أدى إلى رفع القاضي بوشعيب فارح الجلسة، من أجل التهدئة وعودة الأمور إلى أوضاعها الأولى، إلى كون المشتكية تحدثت عن كون إحدى اللواتي تظهر بالفيديوهات المعروضة هي "ح. ب"؛ وهو ما جعل المحامي يطالبها بالصمت وعدم الكلام.

وانتفضت مشتكية أخرى بدورها مناصرة زميلتها، حيث كالت الاتهامات إلى المحامي، فيما تدخل بعض المحامين لتهدئة الوضع من أجل استكمال سير الجلسة.

إلى ذلك، رفض دفاع المتهم توفيق بوعشرين لجوء النيابة العامة إلى تقديم ملتمس بخصوص إجراء الخبرة التقنية على الفيديوهات المعروضة.

أما دفاع المطالبات بالحق المدني، والذين كانوا قد تقدموا بهذا الملتمس للمحكمة، فقد أكدوا أن إجراء الخبرة التقنية على الفيديوهات المعروضة يرجع بغية التأكيد على صحتها والتأكيد على أن من يظهر فيها ليس سوى المتهم نفسه.

وكانت الهيئة قد قررت تأخير البتّ في ملتمس دفاع المطالبات بالحق المدني والنيابة العامة بإجراء خبرة تقنية على الفيديوهات، إلى غاية الانتهاء من عرضها.

وتواصل محكمة الاستئناف بالدار البيضاء بث الفيديوهات في ظل غياب بعض المصرحات اللواتي كانت قد التمست المحكمة ذاتها استقدامهن باستعمال القوة العمومية.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-